أول تاكسي مخصص للنساء ” فقط ” في فلسطين

أول تاكسي مخصص للنساء ” فقط ” في فلسطين
تاكسي
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

السيدة نادية السيد أحمد سبعة و اربعون عاما من مدينة دورا جنوب محافظة الخليل و هي أم لخمسة أطفال , قررت أن تكون المرأة المميزة و صاحبة الدور الفعال داخل حدود المجتمع الفلسطيني .

ففي العام 2008 ميلادية , حصلت ” نادية السيد احمد ” على رخصة قيادة من نوع العمومي , لتطلق في هذا العام ” تاكسي أم وسيم ” للعمل بشكل رسمي و قانوني في شوارع و طرقات مدينة و محافظة الخليل و لتكون مخصصة لفئة النساء فقط .

و لأن العمل كسائقة للتاكسي العمومي ليس بالأمر المألوف و المستحسن في بلادنا , بسس تعارض هذا الأمر مع عادات شعبنا و تقاليده , فقد تعرضت نادية في بداية الأمر لتهمة مخالفة العادات و التقاليد و بعض المعارضات و الانتقادات من أبناء مجتمعها , رغم ذلك إلا أنها لم تتوقف او تفتر عزيمتها فقد فاق إصرارها و عزيمتها تلك العقبات .

و قد سرت الكثير من النساء بفكرة التاكسي ” أم وسيم ” , كونه للنساء ” فقط ” , خاصة النساء اللواتي يخرجن الي مسافات بعيدة مع أبنائهن , فعندما تكون السائق امرأة سيكون من السهل التعامل معها و الشعور بالراحة في الطريق .

و تقول أم وسيم مفتخرة بعملها كسائق : ” لقد دخلت المرأة جميع مجالات العمل في الوقت الحالي , والعمل كسائق ليس بالأمر المخزي , فأنا مع المرأة و ادعمها في كل تطلعاتها , و لا ضرر في أي عمل تقوم به المرأة إن لم يكن متعارضا مع دينها و لا يمس أخلاقها و قيمها و لا ضرر في أي عمل تقوم به المرأة إن لم يكن متعارضا مع دينها و لا يمس أخلاقها و قيمها , فالعمل كسائق هو عمل شريف افتخر به ” .

و لا تجد أم وسيم أيه حرج في عملها كسائق و كونها ربة منزل , فهي تنسق وقتها بين العملين , فهنالك أوقات للاستراحة تنسق وقتها من خلالها كأي عاملة أخرى .

و تطمح ” نادية السيد احمد ” الي افتتاح مكتب تاكسي بالشراكة مع أربع سيدات يمتلكن رخص قيادة خاصة بالسيارة العمومي , و هذه التكاسي مخصصة للسيدات فقط , لكي تثبت الي الجميع بأن مهنة قيادة السيارات العمومية ليست حكرا على الرجال  فحسب .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *