اصابات في المواجهات الدائرة على حدود قطاع غزة

اصابات في المواجهات الدائرة على حدود قطاع غزة
مظاهرة
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

 

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين في قطاع غزة بالرصاص الحي والمطاط والاختناق خلال مواجهات اندلعت في شرق قطاع غزة على الشريط الحدودي ، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

 

و في منطقة الفراحين شرق خانيونس جنوب قطاع غزة ، أصيب مواطناً بالرصاص الحي في قدمه، فيما أصيب آخر بالرصاص الحي شرق البريج وسط قطاع غزة، وثلاثة بالاختناق شرق مدينة غزة وبالقرب من حاجز ناحل عوز.

وقد أصيب ثلاثة آخرين في المواجهات المندلعة في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وشهدت المناطق الأربعة مواجهات عقب صلاة الجمعة تضامناً مع شهداء الخليل وانتفاضة القدس.

 

يذكر أن قوات الاحتلال أعدمت بعد ظهر اليوم الجمعة، شاب مقدسي في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة عند محطة القطار الخفيف.

 

وكانت قوات الاحتلال  أعدمت ظهر اليوم الجمعة شاباً فلسطينياً على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية ،وأصابت آخر بعد أن أطلق الاحتلال الاسرائيلي النار تجاههما بحجة تنفيذ عملية طعن.

وقالت وزارة الصحة إن”914″مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، فيما أصيب “878” بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط. كما وأشارت إلى أن “206 “مواطنين أصيبوا بالرضوض والجروح نتيجة اعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين عليهم بالضرب المبرح، فيما أصيب 14 مواطناً بالحروق، عدا عن أكثر من 5 آلاف حالة اختناق سجلت في قطاع غزة والضفة الغربية.

الجدير بالذكر أن الاراضي المحتلة تشهد أوضاعاً أمنيةً متوترة منذ الاول من الشهر الجاري، حيث انتفض الشباب الفلسطيني في وجه قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد الاقتحامات الاسرائيليية المتكررة بحق المسجد الاقصى المبارك، حيث تدور يوميا اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي عند نقاط التماس، حيث يقوم الشبان الفلسطينيون برشق قوات الاحتلال الاسرائيلي بالحجارة والزجاجات الحارقة وتقوم قوات الاحتلال بالرد عليهم باطلاق النار والاعيرة المطاطية وقنابل الغاز .

وتشهد الاراضي الفلسطينية اليوم مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الاسرائيلي، عند الحواجز المنتشرة في مدن الضفة، بعد ما أعلنت القوى الفلسطينية على أن يكون اليوم يوم غضب في وجه الاحتلال الاسرائيلي، نصرةً لشهداء الخليل.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *