الجزائر بدون انترنت بسبب انقطاع كابل بحري


0

خرجت دولة الجزائر من دائرة الاتصال بخدمة الإنترنت بنسبة فاقت ال 80 بالمئة ، و ذلك حسب ما أعلنته شركة الاتصالات الجزائرية المحلية . و قالت ان السبب يرجع إلى انقطاع ” الكابل ” البحري الذي يربط بين عنابة و مرسيليا و الذي قد تكون تسببت في هذا الخلل إحدى السفن التي مرت من هناك . و قد رفعت الشركة شكوى ضد مجهول في هذا الخصوص ..
و قد أعلنت شركة الاتصالات في الجزائر يوم الأحد أن الجزائر فقدت 80% من قدرتها على الاتصال ب خدمة الإنترنت منذ انقطاع قبل ثلاثة أيام ” الكابل ” البحري للألياف البصرية يربط الجزائر بفرنسا ، و هذا الأمر أدى إلى اضطرابات واحتجاجات شديدة في هذه الخدمة ..
و كان قد قال رئيس مجلس الإدارة في شركة الاتصالات الجزائرية ” أزواو مهمل ” ، خلال مؤتمر صحفي ، إن انقطاع “الكابل” البحري الذي يربط عنابة (600 كلم شرقي العاصمة) بمرسيليا (جنوب شرق فرنسا) و الذي تم تحديد مكانه على بعد 15 كلم شمالي عنابة ، ” حرم اتصالات الجزائر من 80% من القدرة ” على الاتصال بالإنترنت ..
و أوضح ” مهمل ” أنه تم اتخاذ إجراءات لتحويل الاتصالات بشبكة الإنترنت إلى “الكابل” الثاني و الذي يصل بين الجزائر و باليرمو في إيطاليا بحدود قدراته الراهنة ، وهي 80 غيغا بايت ، للتخفيف من آثار هذا الانقطاع الكبير ، مشيرا إلى أن قدرة الكابل البحري الواصل بين عنابة و مرسيليا تبلغ 400 غيغا بايت.

و أشار أن أعمال الإصلاح الخاصة بالكابل البحري قد بدأت مساء يوم السبت و من المنتظر أن تنتهي قبيل نهاية الأسبوع إذا سمحت بذلك الأحوال الجوية ..

أوضح أن العمال الفنيين ، الذين جاءوا من فرنسا على ظهر باخرة متخصصة ، تمكنوا من اصلاح جزء من ” الكابل ” المتعطل بطول 100 متر ..

و بحسب اتصالات من الجزائر ، فإن انقطاع ” الكابل ” كان نتيجة عن إلقاء سفينة بمرساتها في حدود هذه المنطقة خلافا الي القواعد ، و قد رفعت الشركة شكوى ضد مجهول في هذا الموضوع .

و من الجدير بالذكر ان في الجزائر ما يقارب عشرة ملايين مشترك في خدمة الإنترنت ما يشكل نسبته ربع سكان الجزائر ..


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *