الرئيس السوري بشار الأسد يلتقي بالرئيس الروسي في زيارة مفاجئة لموسكو


0

توجه الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء إلى موسكو للاجتماع مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وناقش الرئيسان خلال اجتماعهما الحملة العسكرية المشتركة على تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، بحسب ما قاله متحدث باسم الكرملين.

وقال المتحدث، ديمتري بيسكوف، للصحفيين “جاء رئيس الجمهورية العربية السورية في زيارة عمل إلى موسكو أمس، وعقد محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين”.

في غضون ذلك، أعلن الجيش الروسي أن طائراته الحربية ضربت 83 هدفا في سوريا في الساعات الـ 24 الماضية.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع بموسكو ايغور كوناشنيكوف إن “الطائرات الروسية في سوريا نفذت 46 طلعة قتالية ضربت خلالها 83 هدفا تعود لتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي”، مضيفا أن الغارات وقعت في محافظات ادلب وحلب ودير الزور ودمشق وحماة.

وكانت روسيا قد بدأت غارات جوية في سوريا نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وتقول موسكو إنها تستهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” والجماعات المسلحة الأخرى التي تقاتل قوات الحكومة السورية.

وقال كوناشنيكوف ايضا إن وزارة الدفاع الروسية رصدت محادثات بين قادة تنظيمي داعش وجبهة النصرة في سوريا ناقشوا فيها امكانية توحد التنظيمين لمواجهة الجيش السوري.

وقالت الرئاسة السورية إن الرئيس الأسد عاد إلى دمشق عقب لقائه بوتين، وإن الزيارة كانت تلبية لدعوة من الرئيس الروسي.

وهذه هي أول زيارة خارجية للرئيس السوري منذ اندلاع الأحداث السورية 2011.

وقال الرئيس الروسي إنه سيعمل مع قادة القوى الكبرى في العالم على حل سلمي في سوريا.

وجاء في بيان الكرملين أن الرئيس السوري قال “أود أولا التعبير عن امتناني الكبير لقيادة روسيا الاتحادية جميعها للمساعدة التي تقدمها لسوريا”.

وأضاف “إن لم يكن بسبب أعمالكم وقرارتكم، فإن الإرهاب الذي انتشر في المنطقة، كان يمكن أن يبتلع منطقة أكبر، وأن يتوسع على نطاق أكبر”.

وحيا بوتين الشعب السوري لتصديه للمتشددين “بمفردهم تقريبا”، قائلا إن الجيش السوري أحرز مؤخرا نجاحا في أرض المعركة.

المصدر: بي بي سي


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *