الرئيس عباس يطالب بنظام حماية فوري للشعب الفلسطيني


0

 

ناشد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ” أبو مازن ” هيئة الأمم المتحدة و مجلس الامن بانشاء نظام حماية عاجل  و فوري للشعب الفلسطيني أمام ما يتعرضون له من جرائم و مجازر اسرائيلية .

و قال الرئيس عباس في كلمة له أمام مجلس حقوق الانسان في جنيف ” إن السلام و الامن والاستقرار لن يتحقق الا بانهاء الاحتلال الاسرائيلي و اقامة دولة فلسطين و عاصمتها القدس بحدود السابع من حزيران 67 و وفق القرارات الدولية “.

و قال الرئيس ايضا ” لقد حذرت على مدار الاعوام الماضية من مغبة ما يجري في القدس و حولها من تضييق للخناق و انتهاك الحقوق المدنية و الاقتصادية و الاجتماعية و ما تقوم به الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة بعد عام 2000 بتغيير ممنهج للقدس و طابعها الديمغرافي و زيادة وتيرة الاستيطان و الحفريات تحت المسجد الاقصى و اقامة الجدران بهدف عزل الاحياء الفلسطينية و اغلاق المؤسسات الوطنية بهدف اخراجهم منها “.

و اضاف : ” إن الاجراءات الاسرائيلية حولت الصراع من سياسي الى صراع ديني وستكون عواقبه وخيمة وهذا ما لم نقبله و لن نقر به “.

و تابع ايضا : ” جئنا اليوم لتجديد التأكيد على اهمية الدور الذي يقوم به مجلسكم و القرارات الصادرة عنه حول ضرورة احترام اسرائيل للقانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الانسان و القانون الانساني ، و نؤكد على اهمية الاعلان الصادر عن الاطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة حول تطبيق اتفاقية جنيف الرابعة في الاراضي الفلسطينية و القدس و ضرورة قيام الدول باحترام وتنفيذ هذا الاعلان بشكل لا يقبل التأجيل “.

وقال ” أبو مازن ” إن اسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون و دون رادع او مساءلة  وتنقل جزءا من مواطنيها للسيطرة على اراضي الشعب الفلسطيني و تنهب و تسرق الموارد الطبيعية و تشيد لمستوطنيها الجدران الضخمة و الطرق و نظم المواصلات لفرض امر واقع جديد خاص بهم ، قائم على التمييز العنصري ، و هي تسمح لهؤلاء المستوطينن و بحماية من قواتها العسكرية الكبيرة بارتكاب الجرائم بحق الفلسطينيين الامنين و تخريب ممتلكاتهم  و انتهاك مقدساتهم في القرى  و المدن الفلسطينية و وصلت الامور الى حد تشكيل عصابات ارهابية مسلحة تعرف بمسميات مختلفة مثل تدفيع الثمن و غيرها من العصابات التي ارتكبت جرائم القتل و الحرق و اخرها حرق عائلة دوابشة في مدينة نابلس و حرق و قتل الطفل محمد ابو خضير و لا زال الارهابيون بعيدون عن العدالة و دون اي محاكمة .

كان هذا اهم ما صرح به الرئيس ابو مازن اثناء خطابه امام مجلس حقوق الانسان في جنيف .

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *