العام الهجري الجديد

بعد الأذى الذي لاقه رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم من قريش وحرصأً منه للحفاظ على الدعوة إلى الله تبارك وتعالى قرر الرسو الكريم صلى الله عليه وسلم الهجرة من مكة الكرمة إلى المدينة المنورة وبعد أن خرج الرسول صلى الله عليه وسلم هو وصاحبه أبو بكر الصديق رضي الله عنه قام كفار قريش بملاحقته فأوحى الله تبارك وتعالى إلى نبيه الكريم أن يختبئ في غار حراء فما لبثوا أن دخلوا ذلك الغار إلا والكفار وصلوا بالقرب من المكان، حينها قال أبو بكر يا رَسُولَ اللَّهِ, لَوْ أَنَّ أَحَدَهُمْ نَظَرَ إِلَى قَدَمَيْهِ, أَبْصَرَنَا تَحْتَ قَدَمَيْهِ, فَقَالَ: يَا أَبَا بَكْرٍ, مَا ظَنُّكَ بِاثْنَيْنِ اللَّهُ ثَالِثُهُما.
حينها وبعد ما رأى كفار قريش خيوط العنكبوت ذهبوا وسلكوا طريقاً آخر بحول من الله وقوته.

وفي السنة الثالثة من خلافة سيدنا عمر بن الخطاب وفي العام السادس عشر أو السابع عشر للهجرة وبعد تشاور عمر رضي الله عنه مع صحابته الكرام بدأ العمل بالتقويم الهجري، وحينها اختلف الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين من أي شهر يبدأ التقويم الهجري ،فمنهم من قال يبدأ من رمضان ،ومنهم من قال من شهر ربيع الأول حيث في هذا الشهر قدم الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، فكان شهر الله المحرم هو بداية التقويم الهجري، بعد ما رأى عمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم أن يكون محرم هو أول أشهر التقويم الهجري حيث أنه يلي شهر ذي الحجة الذي يؤدي المسلمون حجهم الذي به تمام دينهم.

 

فالتقويم الهجري يسمى أيضاً بالتقويم القمري لأنه يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر ونستخدمه نحن المسلمون خصوصاً في تحديد المنسابات الدينية.

 

أما بالنسبة للعمل بالتقويم الهجري فهناك بعض البلدان تتخذ من التاريخ الهجري تاريخاً رسمياً في جميع المكاتبات الرسمية مثل المملكة العربية السعودية.

 

في بداية كل سنة هجرية يحتفل المسلمون بالعام الهجري الجديد حيث يوزعون الحلويات ،ومنهم من يحتفل في العام الهجري بمديح للرسول صلى الله عليه وسلم ،وفي عقد الندوات والحديث عن هجرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وما لها من آثار عظيمة، وفوائد جمة.

 

أما بالنسبة للاحتفال بمناسبة العام الهجري فهي كما قال العلماء بدعة حيث لم يفعل ذلك من سبقنا من السلف الصالح ولو كان فيه خيراً لسبقونا إليه ،أم بالنسبة لأكل الحلوى فهو مباح، والتهنئة مباحة إن لم يقصد بها التعبد.

 

الجدير بالذكر أن الأول من محرم للعام الهجري 1437هـ هو الأربعاء الموافق 4-10-2015م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *