العراق.. الطيران العراقي يقصف “جند الخلافة” في الأنبار

العراق.. الطيران العراقي يقصف “جند الخلافة” في الأنبار
العراق
كتب: آخر تحديث:

شملت”خلية الإعلام الحربي” فعالياتها الأمنية ليوم أمس الاثنين، معلنة عن تحقيق العديد من أهدافها القتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي، حيث تم قتل أعداد من قيادات داعش وعناصره عن طريق الغارات المكثفة والنوعية للطيران الحربي العسكري.

 

هذا وذكرت الخلية في بيان لها، “بعد مراقبة دقيقة استمرت ليال وأياما، تم تحديد بعض المواقع لعصابات داعش الإرهابية، والتنسيق مع العمليات المشتركة قام صقور الجو الأبطال بتوجيه 4 ضربات قوية على المواقع المحددة في قضاء هيت منطقة المحمدي” كما ورد.

 

وأضاف البيان الذيتلقى موقعنا  نسخة منه، أن “تلك الضربات أسفرت عن تدمير معمل تفخيخ للعجلات في قضاء هيت الحي الصناعي، ومخزن للذخائر والعتاد في قضاء هيت منطقة المحمدي، فضلا عن استهداف اجتماع لأفراد التنظيم الإرهابي المسمى جند الخلافة في قضاء هيت منطقة المحمدي نفسها، وتدمير شاحنة مفخخة كانت معدّة للتفجير ضد القوات الأمنية”، وأشار بيان الخلية إلى أن نتائج الضربات كانت “تدمير شاحنة مفخخة وقتل خبير متفجرات كان يقوم بتدريب الانتحاريين على كيفية تفجيرها، مما تسبب بحدوث انفجار كبير جداً أدى إلى قتل الكثير من أفراد التنظيم”، مؤكدا “مقتل الخبير في الربط الكهربائي والتفخيخ أبو قتادة الأنصاري، وكذلك أبو زكريا الأنصاري”، وفي سياق متصل، ذكرت خلية الإعلام “تدمير مقر اجتماعات التنظيم، أو ما يسمى بمضافة الانغماسيين، وقتل 10 إرهابيين من بينهم الإرهابي فراس الفايدة أبو ذر، والإرهابي مله ياسين القيادي الأمني في ولاية الفرات، والإرهابي أبو نواف سعودي الجنسية، والإرهابي قاسم محمد المرعاوي، عراقي انتحاري يسكن هيت” كما تم ذكره.

الى هنا وتحدّثت الخلية عن “تدمير معمل تفخيخ العجلات في الحي الصناعي بالكامل، وقتل أكثر من ١٥ إرهابيا، وأبو علي المهاجر الشيشاني الجنسية”، لافتة إلى أنه “بعد هذه الضربات الموجعة تم رصد حالة من الإرباك الكبير بين أفراد التنظيم وهم ينقلوا أشلاء قتلاهم، وتم منع التجوال في منطقة المحمدي بشكل كامل، وقطع الطرق المؤدية لها، وإغلاق محلات الإنترنيت، وتم ملاحظة أفراد التنظيم لوقت متأخر من الليل وهم يبحثون عن جثث قتلاهم التي زادت بسبب المواد المتفجرة المخزونة في مقراتهم”..

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *