انتشار مسلح لعناصر “حزب الله” في شوارع بيروت بذكرى عاشوراء

انتشار مسلح لعناصر “حزب الله” في شوارع بيروت بذكرى عاشوراء
حزب الله
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

انتشرت عناصر من حزب الله اللبناني في شوارع” الضاحية الجنوبية” في بيروت، وقرى شمال البقاع لتأمين الحسينيات والاحتفالات بذكرى العاشر من محرم “ذكرى مقتل الحسين”

وقد انشرت عناصر الحزب على المفترقات المؤدية إلى أماكن الاحتفالات ، سعياً منها تأمين الاحتفالات والحسينيات ، حيث قامت عناصر الحزب الأمنية بتفتيش السيارات والمارة وذلك من خلال الحواجز التي نشرها الحزب على الطرق والمفترقات المؤدية غلى مواكب الاحتفالات.

وذكرت مصادر لنا ان هذه الاجراءات الامنية كانت على مرآ ومسمع الجيش اللبناني، حيث انتشرت عناصر الحزب على مقربة من تواجد الجيش اللبناني.

 

وكان أمين عام حزب الله” حسن نصر الله” الذي ظهر شخصياً في مجمّع سيد الشهداء في الضاحية ليل الإثنين ــ الثلاثاء، قد أكّد أنّ “لا شيء سيحول بيننا وبين حسيننا”، في إشارة إلى ثقته بالإجراءات الأمنيّة التي ينفّذها عناصر الحزب في الضاحية والبقاع.

 

أما بالنسبة لفضل عاشوراء|

صيام العاشر من محرم إن لم يكن واجباً فعلى المسلم أن يحرص على أن لا تفوته تلك الفرصة الذهبية ففي صيامه تكفير لذنوب سنة ماضية كما أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم.

وصيام هذا اليوم كما قال العلماء يكون على ثلاثة مراتب/

أولاً| صوم التاسع والعاشر والحادي عشر.

ثانياً| صوم التاسع والعاشر.

ثالثاً| صوم العاشر وحده.

صام الرسول صلى الله عليه وسلم عاشوراء وقال “لئن عشتُ إلى قابل لا صومن التاسع” ولكن وفته المنية ولقي ربه قبل أن يصومه، ولكن أمرنا بصيام يوماً قبله أو بعده فقال “صوموا يوماً قبله ، أو يوماً بعده خالفوا اليهود”

وبشكل عام فمن المستحب كثرة الصيام في شهر الله المحرم كالاثنين والخميس والأيام الثلاثة البيض لأن كما ورد أن أفضل الصيام بعد شهر رمضان المبارك هو شهر الله المحرم.

أما بالنسبة للشيعة فيعتبرون أن في هذا اليوم قتل الحسين بن علي عليه السلام فيقومون بالندب وشق الجيوب والضرب بالجنازير الشق بالسكاكين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *