اوروبا تدرس خطة لإحلال الاستقرار بليبيا

اوروبا تدرس خطة لإحلال الاستقرار بليبيا
Federica Mogherini
كتب: آخر تحديث:

يناقش الاتحاد الأوروبي خطة أوروبية لإحلال الاستقرار والتنمية في ليبيا خلال 40 يوما، وذلك بعد إقرار ليبيا حكومة الوفاق الوطني.

وقد وزّعت فردريكا موغيريني، ممثلة السياسات الخارجية بالاتحاد الأوروبي، خطة مكتوبة خلال جلسة للاتحاد اليوم الثلاثاء على أعضاءه الـ28 تتوفر على مشروع متكامل لإحلال الاستقرار في ليبيا في غضون 40 يوما. وطالبت موغيريني أعضاء الاتحاد بدراسة هذه الخطة، غير أن تطبيقها يشترط موافقة الأطراف الليبية على حكومة الوفاق الوطني المعلنة من قبل رئيس البعثة الأممية في ليبيا، برناريدينو ليون.

وبحسب مصادر صحافية، فإن الخطة الأوروبية تلحظ استعداد أوروبا للمساهمة بفعالية في إرساء الاستقرار وتحسين الوضع الأمني في ليبيا بمشاركة الليبيين أنفسهم.

وتسعى الخطة إلى تقديم المساعدة العاجلة والفورية لتعزيز القدرات التقنية للحكومة الجديدة لجعلها تعمل بشكل فعال.

وأشارت الخطة إلى إعلان أوروبا في وقت سابق عن استعدادها لدعم ليبيا بـ100 مليون يورو لدعم البلديات والخدمات الصحية والتعليمية والخدمية الأخرى.

كما تحدثت الخطة، بحسب ذات المصادر، عن استعداد أوروبا عقد دورات تدريبية لقوات الجيش والشرطة وأعضاء النيابة العامة الليبيين، وتطوير قطاعي التعليم والصحة في ليبيا.

ولم تغفل الخطة مساعي أوروبا للتعاون مع ليبيا بشكل رئيس في ملف الهجرة غير الشرعية المقلق لدول أوروبا، إضافة لمواجهة تنامي خطر الإرهاب في البلاد.

 

 

في سياق آخر ذكرت مصادر ليبية محلية أن تجمعات داعش في سرت تعرضت للقصف من قبل طائرات يُعتقد بأنها أجنبية بحسب ما أكدته مصادر عسكرية.

كما أفادت مصادر لنا بأن مستشفى الجلاء في بنغازي استقبل خمس جثث وثلاثة جرحى، موضحة أن الضحايا معظمهم أطفال تحت سن العاشرة، وذلك إثر إطلاق تنظيم داعش قذيفة على منطقة الليثي السكنية وسط بنغازي شرق ليبيا.

وتشهد بنغازي منذ عام ونصف معارك دامية بين جماعات مسلحة بعضها متشدد بينها تنظيم داعش وجماعة أنصار الشريعة القريبة من تنظيم القاعدة من جهة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها من جهة أخرى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *