بالصور.. الوداع الأخير للراحلة الفنانة رندة مرعشلي


0
تلك الفنانة السورية وقبل أسبوعين من الآن رقدت الراحلة رندة مرعشلي في المستشفى الإيطالي الموجود في العاصمة السورية دمشق وذلك بعد أن انتقل المرض القاتل وهو السرطان من ثديها إلى كبدها بشكل مفاجئ، حيث وتجمع عدد كبير من زملاؤها وصديقاتها وأقاربها وجيرانها وذلك للصلاة من أجلها والدعاء بشفائها التام من هذا المرض الفتاك بكل ما تحمله الكلمة من معاني ومفردات.
إلى هذا وقد استقبلت رندة زوارها بابتسامة تكشف عن تفاؤل ورغبة في الحياة وقالت وقتها: أشكر كل الأصدقاء والمحبين الذي تكبدوا عناء زيارتي ليدعوا لي بالشفاء، وبكل تأكيد بدعواتهم وصلاتهم سأبقى قوية، وبضوء شموعهم سأتسلح بالأمل لأقاوم المرض وأتغلب عليه وأعود أفضل مما كنت ولأعود للفن من جديد وبحماس أكبر. ولم تكن تعرف بان هذه هي كلماتها الأخيرة.
الفقيدة والسورية رندة أضافت للصحفيين الذين زاروها أنها متفائلة دوماً ومؤمنة بقدرة اللـه على شفائها للعودة إلى الأضواء مجدداً بعدما اشتاقت لجمهورها وختمت حديثها: أحبكم، وسررت بزيارتكم، أنتم حبايب قلبي، استمروا في الدعاء لي، وبمحبتكم أكبر دائماً من أي شيء آخر في القلب.
هذا ونضيف لما سبق أن مشيئة الله أرادت غير ما تمنت وكانت هذه الكلمات هي آخر كلماتها حيث زادت حالتها سوءًا حتى توفيت مساء أمس الأول وهو الأربعاء 21 أكتوبر وأكد مكتبها الخبر على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”.
هذا وكما أعلن المكتب أن مراسم تشييع الجنازة ‬ستبدأ في الساعة التاسعة والنصف صباح اليوم الخميس من المستشفى الإيطالي بدمشق لينقل جثمانها في تمام الساعة العاشرة صباحا إلى مثواها الأخير في وادي العيون في سوريا.
في الختام نستذكر أنه ولدت رندة مرعشلي عام 1973 في مدينة حلب السورية وبدأت حياتها الفنية بالدوبلاج في عدد من أفلام الرسوم المتحركة حتى دخلت مجال التمثيل مشاركة في عدد من المسلسلات أهمها هو امير الصحراء، ما ملكت أيمانكم” ومسلسلها الأخير “دامسكو” الذي عرض رمضان هذا العام الذي نحياه.
إلى هنا نترحم على الفقيدة وبإسم طاقم العمل في موقع 24 بال نيوز نتقدم بأجمل عبارات المساواة من أهلها وذويها.

Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *