بالصور.. حين تنام السياسة

بالصور.. حين تنام السياسة
6
كتب: آخر تحديث:

هنا مقولة تتحدث عن ان كون المرء غنيا ولديه سلطة أمر مُتعب حقا، خاصة عندما تكتظ أيامك بقائمة لا نهاية لها من الالتزامات الرسمية، والقمم السياسية، وحفلات عشاء الدولة مع ذوي النفوذ، ولذلك من المغري أن يغلق الشخص عينيه لفترة قصيرة حينما استطاع تولي المنصب.

 

فمثلاََ المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، تحضر بعينيها المغلقتين افتتاح قمة آسيا-أوروبا السابعة في العاصمة الصينية، بكين في أكتوبر/ تشرين الأول في 2008 عدا عن مؤتمرات أخرى، وفي حين تحدث الرئيس الصيني شي جين بينغ في مأدبة في لندن، الأربعاء، 21 أكتوبر، خلال زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة، تستطيع رؤية الحضور بجواره، بما في ذلك الأمير البريطاني أندرو يغفو، وكذلك رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، “يريح عينيه” خلال اجتماع لمجلس الأمن للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية في أبريل/نيسان 2008 الماضي، أما الرئيس الكوبي السابق، فيدل كاسترو، يأخذ قيلولة خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الكوبي للحزب الشيوعي السادس في أبريل/نيسان في 2011 بالعاصمة هافانا، وكذلك بابا الفاتيكان السابق بنديكت السادس عشر، الذي كان يبلغ من العمر 83 عاما في ذلك الوقت، يغفو أثناء احتفال القداس الحبري في أبريل/نيسان في 2010 بمدينة فلوريانا في مالطا، لم ننته فقد نامت قاضية محكمة العدل العليا، روث بادر غينسورغ، أثناء خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب عشاء الاتحاد في يناير/ كانون الثاني 2015. وهذه ليست المرة الأولى، حسب قولها، وما هو السبب؟ قالت غينسبورغ إنها “لم تكن في كامل قواها العقلية”، وألقت اللوم على زميلها قاضي المحكمة العليا، أنثوني كينيدي، الذي جلب زجاجة نبيذ أحمر في حفلة العشاء قبل الخطاب المرتقب.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14وأنغيلا ميركل، تحضر بعينيها المغلقتين افتتاح قمة آسيا-أوروبا السابعة في العاصمة الصينية، بكين في أكتوبر/ تشرين الأول في 2008 عدا عن مؤتمرات أخرى، وفي حين تحدث الرئيس الصيني شي جين بينغ في مأدبة في لندن، الأربعاء، 21 أكتوبر، خلال زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة، تستطيع رؤية الحضور بجواره، بما في ذلك الأمير البريطاني أندرو يغفو، وكذلك رئيس الوزراء البريطاني السابق، جوردون براون، “يريح عينيه” خلال اجتماع لمجلس الأمن للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية في أبريل/نيسان 2008 الماضي، أما الرئيس الكوبي السابق، فيدل كاسترو، يأخذ قيلولة خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الكوبي للحزب الشيوعي السادس في أبريل/نيسان في 2011 بالعاصمة هافانا، وكذلك بابا الفاتيكان السابق بنديكت السادس عشر، الذي كان يبلغ من العمر 83 عاما في ذلك الوقت، يغفو أثناء احتفال القداس الحبري في أبريل/نيسان في 2010 بمدينة فلوريانا في مالطا.

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *