رشق الرئيس الفرنسي بـ”بودرة” في مؤتمر صحفي


0

منذ صبيحة هذا اليوم تداول عدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من فيس بوك وتويتر ويوتيوب ومنتدات وعدد كبير من المنتديات عدا عن الانستقرام لمقطع فيديو يظهر فيه لحظة الاعتداء السلمي على فرانسوا هولاند والشاغل لمنصب رئيس فرنسا.

 

إلى هنا وحيث يظهر بالفيديو الفتاة المسؤولة عن الإعتداء وهي تقوم برشق الرئيس هولاند وذلك أثناء وجوده الفعلي في أحد مؤتمرات عمله وكان ذلك في وسط الحراسه المشددة، وتم ذاك الإعتداء عن طريق مادة بيضاء موجودة في داخل كيس صغير.

 

وفي تلك اللحظة قام الحارس على الفور بإعتقال الفتاة المعتدية بل وإخراجها لخارج القاعة التي حدثت فيها الإشكالية وبعد هذه الحادثة قد اضطر الرئيس الفرنسيفرانسوا هولاند للخروج خارج القاعة التي كان يتواجد بها.

هذه الحادثة لاقت إستغراب وإستهجان العديد والعديد من الأشخاص الذين انقسموا ما بين مؤيد لهذه السياسة المتمثلة في المعارضة السلمية من جانب معارضي الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

في المقابل فإن المعارضين قد رأو من هذا العمل عمل مخالف للقوانين الفرنسية التي تتحدث عن إحترام السلطة الحاكمة والرئيس والوزراء وكذلك المؤسسات الحكومة والوزارية الخاصة بالدولة.

ونشير أن العديد من رواد شبكات التواصل الإجتماعية تناقلوا بسرعة البرق هذا الفيديو والذي سرعان ما تم تداوله في النشرات الإخبارية والمواقع الخاصة بالمواضيع الإخبارية والمختلفة التوجهات والموضوعات، وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال المطول على أمل نلقاكم في مقال جديد وأنتم بكل خير.

يظهر بالفيديو الفتاة المسؤولة عن الإعتداء وهي تقوم برشق الرئيس هولاند وذلك أثناء وجوده الفعلي في أحد مؤتمرات عمله وكان ذلك في وسط الحراسه المشددة، وتم ذاك الإعتداء عن طريق مادة بيضاء موجودة في داخل كيس صغير.

وفي تلك اللحظة قام الحارس على الفور بإعتقال الفتاة المعتدية بل وإخراجها لخارج القاعة التي حدثت فيها الإشكالية وبعد هذه الحادثة قد اضطر الرئيس الفرنسيفرانسوا هولاند للخروج خارج القاعة التي كان يتواجد بها.

لعل هذه المعارضة الغير سلمية قد تؤدي بظلالها إلى اللا نهاية خاصة وأن العديد من الأشخاص يسعى لإختراع شكل جديد من أشكال المعارضة.

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *