روسيا.. الأسد زار موسكو والتقى بوتين

روسيا.. الأسد زار موسكو والتقى بوتين
روسيا
كتب: آخر تحديث:

أورد متحدث باسم الكرملين إن رئيس النظام السوري بشار الأسد زار موسكو أمس الثلاثاء والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث ناقشا الحملة العسكرية المشتركة في سوريا، وذلك في أول زيارة له إلى الخارج منذ بدء النزاع في سوريا في 2011 المنصرم.

 

هذا وقال ديمتري بيسكوف للصحافيين: “حضر رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد في زيارة عمل إلى موسكو مساء أمس وأجرى محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين” كما ورد.
إلا أن بيسكوف لم يوضح ما إذا كان الأسد لا يزال في موسكو الأربعاء، إلا أن الرئاسة السورية أكدت أن الأسد عاد إلى دمشق بعد زيارته لموسكو العاصمة.

 

حيث وبحسب بيسكوف، فقد أعرب بوتين، خلال اللقاء الذي بثته قنوات التلفزيون الروسية، عن استعداده للمساعدة في العمليتين العسكرية والسياسية في سوريا، مؤكداً أنه سيتواصل عن كثب مع قوى عالمية بشأن حل سلمي في سوريا كما قال.

 

ومن جهته، أعرب الأسد عن بالغ امتنانه لبوتين لما تقدمه روسيا من مساعدات، مشيراً إلى أن الدعم الروسي حال دون حدوث سيناريو مأساوي في سوريا.

الى هنا وبحسب الأسد فإن الشعب السوري بأكمله يريد المشاركة في تقرير مستقبل البلاد الشائك.

 

في سياق آخر فقد أعلن رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف أن بلاده تقاتل من أجل مصالحها القومية في سوريا وليس من أجل بشار الأسد، وصرح مدفيديف في مقابلة سيبثها التلفزيون الرسمي “بالطبع نحن لا نقاتل من أجل قادة معينين، نحن ندافع عن مصالحنا القومية”. وأضاف “وثانيا نحن لدينا طلب (بالتدخل) من (السلطات الشرعية) في سوريا. وهذا هو الأساس الذي ننطلق منه”، وأكد مدفيديف أن روسيا تدافع عن نفسها في سوريا ضد تهديد قدوم المتطرفين إلى أراضيها. وأضاف “لقد قال الرئيس إنه من الواضح أنه إذا لم ندمر الإرهابيين هناك، فإنهم سيأتون إلى روسيا”، وأكد أنه ليس من المهم بالنسبة لروسيا من سيرأس سوريا في المستقبل طالما أنه ليس تنظيم داعش. وقال “لا نريد أن يقود تنظيم داعش سوريا (…) يجب أن تقودها سلطات مدنية شرعية”.
وأكد أن “الشعب السوري هو الذي يجب أن يقرر من سيقود سوريا”. إلا أنه أضاف أن روسيا حاليا “تعمل على أساس أن الأسد هو الرئيس الشرعي” كما قال.

 

إلى هنا وأعربت موسكو هذا الأسبوع عن غضبها لرفض الولايات المتحدة استضافة وفد روسي بقيادة مدفيديف لمناقشة المسألة السورية، وقال مدفيديف “أعتقد أن هذا سلوك غبي (…) فالأميركيون يكشفون عن ضعفهم عندما يتخذون قرارات كهذه أو يرفضون إجراء محادثات المشتركة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *