شاهد.. اللص الأكثر لياقة في العالم


0

هنا وهناك العديد من القصص والروايات منقطعة النظير والمثيل والتي تسبح بنا في عالم الغرائب والعجائب فخفة اليد والحيل والدهاء أهم مايميز اللصوص، وعلى الرغم من محاولاتنا لتجنب عمليات السرقة من تثبيت كاميرات ووضع القضبان الحديدية على النوافذ، فإن هذا اللص الغريب قادر على الدخول إلى أى منزل من فتحة صغيرة ليبهر الجميع بمرونة جسده الصغير.
حيث ظهر اللص فى مقطع فيديو على موقع يوتيوب وهو يمثل جريمته أمام الشرطة حيث وضح لهم طريقة دخوله إلى المنزل من خلال إدخال قدمه فى البداية ثم مرر جسده بسهولة حتى تمكن من الدخول فى نهاية المطاف بطريقته التي إبتدعها لإحكام سيطرته على المنزل الذي يريد سرقته بكل تأكيد.

 

هذه الفيديو أثار الرعب في قلوب الاشخاص الذين يسكنون هذا الحي والذين ناشدو الشرطة وعمدة البلدة بحمايتهم من أمثال هذا الشخص.

 

في خضم هذا الموضوع وتداعياته نشير أن المشروع الحارس الذكي ” Flare BuddyGuard ” والذي تم إستخدامه للتنبء باللصوص هو عبارة عن جهاز صغير يشبه زخرفة بسيطة معلقة على الجدار، ويحتوي على مكونات كثيرة تضمن أمان المنزل أو الشقة. وسيكلف الجهاز الواحد من هذا “الحارس” المستثمرين عند تصنيعه 175 يورو، في حين سيدفع المشتري العادي مقابل اقتنائه 245 يورو، وتستغرق عملية تركيب الجهاز في الجدار10 دقائق فقط. ثم يتوجب على المستخدم تحميل تطبيق عن طريق الهاتف الذكي وتنفيذ عملية ضبط بسيطة، وهو المثال الأنجع للحماية من اللصوص الأشرار.

بالإشارة إلى ما سبق يضم الجهاز ذاكرة تقوم بتشفير كل عمليات التصوير والتسجيل حسب خوارزمية تشبه تلك التي تستخدم في نظام أمان المصارف. ويتحقق اتصال جهاز الحارس الذكي بالهاتف الذكي للشخص الذي يقتنيه، أو بجهاز كمبيوتره اللوحي الشخصي عن طريق “واي فاي”، وفي حال توغل لص إلى المنزل يطلق الجهاز أولا صوت المزمار ، ثم يقوم فورا بإرسال إشارة إلى الهاتف الذكي للمستخدم، أما كاميرا الفيديو التي يتضمنها الجهاز والمزودة بزجاج واق صلب فتصور بقوة وضوح تبلغ 1080 بكسل. ولا يتأثر الحارس الذكي بظهور حيوانات أمامه فهو يستطيع تمييزها عن الإنسان ، لذلك يمكن القول إنه محمي من “التشغيل الكاذب”. اما البشر فتصور الكاميرا وجوههم وتسجل أصواتهم كما هي.

موقع 24 بال نيوز يقدم كل جديد بكل تأكيد، تابعونا لتتعرفوا على المزيد.


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *