فرنسا.. حرب العصابات والمخدرات تعود للواجهة

فرنسا.. حرب العصابات والمخدرات تعود للواجهة
1
كتب: آخر تحديث:

كالعادة يتواصل العنف وتصفية الحسابات في الأحياء الفقيرة من مدينة مرسيليا الساحلية بفرنسا، حيث قتل ثلاثة أشخاص أكبرهم سنا لا يتعدى عمره 25 عاما، في إطلاق نار استعملت فيه أسلحة رشاشة أمام مبنى في مجمع سكني. وترجح السلطات أن يكون الحادث تصفية حسابات بين عصابات تهريب المخدرات المحرمة.

 

حيث قتل ثلاثة أشخاص، اثنان منهم فتيان، ليل امس الأحد في حادث إطلاق نار في مرسيليا، المدينة الكبرى جنوب فرنسا المعروفة بارتفاع نسبة الجريمة المرتبطة غالبا بتجارة المخدرات، بحسب مصادر متطابقة، وأصيب القتلى الذين تراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما برشقات رصاص من أسلحة رشاشة، أمام مبنى في مجمع سكني شمال المدينة الفقيرة بحسب المصادر، وصرح وزير الداخلية برنار كازنوف أن “سيناريو أعمال القتل المرتبطة بتهريب المخدرات هو المرجح حاليا”، وأكد رئيس الوزراء مانويل فالس “لا شيء سيقف أمام تصميم الدولة على مكافحة الجريمة المنظمة” معربا عن “الغضب” بعد إطلاق النار الحي.

 

هذا وكان القتلى الثلاثة في مدخل المبنى عندما فتح عدد من الأشخاص يستقلون سيارتين النار قرابة الساعة 02,30 (01,30 ت غ) بحسب مصدر قضائي، وعثر على نحو 20 رصاصة فارغة في المكان. كما عثر بعد الحادث على سيارتين محترقتين في غاردان، على بعد حوالى 20 كلم إلى شمال مرسيليا في فرنسا.

نصل للختام ونشير ان موقع 24 بال نيوز سيقدم المزيد من الأخبار حول هذه الحادثة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *