فضل يوم عاشوراء


0

أنعم الله على المسلمين بنعمة الإسلام وجعل من بعض الأيام والشهور فرصاً لتقرب الناس لربهم ونيل الجزاء الكبير والثواب الجزيل وأن يغمرهم الله في رحمته وغفرانه وسعته.
ومن هذه الأيام والفرص يوم العاشر من المحرم فهو من أفضل الأيام وصيامه من أفضل الصيام بعد رمضان وأن من صام هذا اليوم فبحول الله تكفر له سيئات عام قد مضى فقد قال صلى الله عليه وسلم لما سؤل عن صيام العاشر من محر قال” أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”
يذكر أنه لما نجى الله موسى عليه السلام من فرعون وجنده قد صام هذا اليوم شكراً لله تبارك وتعالى أن نجاه من فرعون وجنوده.
قدم الرسول المدينةَ مهاجراً، واليهود إذ ذاك بها، فوجدهم يصومون اليوم العاشر من محرم، سألهم: ما سبب الصيام؟ قالوا: يومٌ أنجى الله فيه موسى ومن معه، وأغرق فرعونَ ومن معه، فصامه موسى شكراً لله، فنحن نصوم، فقال الحبيب حينها “نحن أحق وأولى بموسى منكم”.
صيام العاشر من محرم إن لم يكن واجباً فعلى المسلم أن يحرص على أن لا تفوته تلك الفرصة الذهبية ففي صيامه تكفير لذنوب سنة ماضية كما أوضح الرسول صلى الله عليه وسلم.
وصيام هذا اليوم كما قال العلماء يكون على ثلاثة مراتب/
أولاً| صوم التاسع والعاشر والحادي عشر.
ثانياً| صوم التاسع والعاشر.
ثالثاً| صوم العاشر وحده.
صام الرسول صلى الله عليه وسلم عاشوراء وقال “لئن عشتُ إلى قابل لا صومن التاسع” ولكن وفته المنية ولقي ربه قبل أن يصومه، ولكن أمرنا بصيام يوماً قبله أو بعده فقال “صوموا يوماً قبله ، أو يوماً بعده خالفوا اليهود”.
وبشكل عام فمن المستحب كثرة الصيام في شهر الله المحرم كالاثنين والخميس والأيام الثلاثة البيض لأن كما ورد أن أفضل الصيام بعد شهر رمضان المبارك هو شهر الله المحرم.
أما بالنسبة للشيعة فيعتبرون أن في هذا اليوم قتل الحسين بن علي عليه السلام فيقومون بالندب وشق الجيوب والضرب بالجنازير الشق بالسكاكين.


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *