كيف تطولين شعرك

كيف تطولين شعرك
تطويل الشعر
كتب: آخر تحديث:

ذاك الإحساس الغريب ومن منّا لا يرغب في الحصول على شعر طويل مسترسل، شعر يتباهى به أمام الآخرين، فيكون هذا الشعر تاجاً يزيّن رؤوسنا، ولكن قد تكون أحياناً هذه المهمّة صعبةً بعض الشيء، لذلك سنقدّم بعض العوامل المؤثّرة في نموّ الشعر الرائع وهي بكل تأكيد طرق فعالة.

 

فيما يخص بالعوامل المؤثّرة في نموّ الشّعر الطويل.

1/ قصّ الشّعر: يعتقد الكثيرون أنّ قصّ الشعر يساعد على نموه، لكن هذا الكلام لا أساس له من الصحّة؛ فالقصّ لا يحفّز نمو الشعر ولا يغيّر طبيعته، وإنّما يؤثّر فقط على الجزء الخارجي من الشعرة، وهو السّاق.
2/الجنس: إنّ شعر الرّأس أغزر لدى النّساء بينما يزداد شعر الجسم لدى الرّجال.
3/ السّلالة: يغزر الشعر لدى بعض الأجناس والأعراق مثل القوقاز، ويقل لدى آخرين مثل شعوب شرق آسيا
4/ الهرمونات: هناك بعض الهرمونات تزيد من نمو شعر الرأس، و أخرى تزيد من شعر الجسم وهي:

هرمون الغدة الدرقية: يؤدّي نقصه إلى قلّة البصيلات النّامية.
هرمون الغدة النّخامية: يؤدّي زيادة هذا الهرمون إلى تساقط شعر الرأس، و زيادة شعر الجسم.
هرمون الغدة فوق الكلوية: تؤدّي زيادة هذا الهرمون إلى زيادة نمو شعر الجسم.
هرمون التستوستيرون: وتسبّب زيادته زيادة شعر الوجه والرّأس.
5/ التّدليك: إنّ التدليك الخفيف لفروة الرأس ينشط الدورة الدمويّة، و بالتّالي بصيلات الشعر، أمّا التدليك الشّديد فيمكن أن يؤذي البصيلات.
6/ التّغذية: إنّ التغذية الصحيّة المتوزانة مفيدة للجسم، والشّعر بشكل عام.
7/ الضّغوط النفسيّة: تؤثّر الضّغوط النفسيّة سلباً على نموّ الشّعر.
8/ الأدوية: هناك بعض الأدوية تزيد من كثافة الشّعر و أخرى تقلّله.
9/ الأمراض المزمنة: تضعف بعض الأمراض المزمنة من نمو الشعر مثل: مرض القلب

 

اما فيما يتعلق بالهرمونات سالفة الذكر فإننا نذكر بما تحمله وهو على النحو التالي:
هرمون الغدة الدرقية: يؤدّي نقصه إلى قلّة البصيلات النّامية.
هرمون الغدة النّخامية: يؤدّي زيادة هذا الهرمون إلى تساقط شعر الرأس، و زيادة شعر الجسم.
هرمون الغدة فوق الكلوية: تؤدّي زيادة هذا الهرمون إلى زيادة نمو شعر الجسم.
هرمون التستوستيرون: وتسبّب زيادته زيادة شعر الوجه والرّأس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *