ما قيل عن “الأم”

ما قيل عن “الأم”
الأم
كتب: آخر تحديث:

تلك السيدة ذات التجاعيد الحاملة لهمومنا ولإشتياقنا هي الأم

كتبت كثيراً… ملأت الدفاتر… والأوراق… والملفات…!!

حملت هذه المساحات البيضاء… بما لا تطيق..!!
وقليلاً… ماحاولت أن أتسائل ما جدوى هذا النزف..
من يقرأ هذه التراتيل الذاهبة بي نحو التعب..نحو الاحتراق الفوري..
نحو الانطفاء من دون إسعافات أولية.. ومن دون حتى أن يُحثى على ناري التراب..
يقولون إن الرمل المُبلل بالماء يُطفئ اللهب..
لكن لهيب البوح لايوجد له علاج.. ماعدا.. الانغماس أكثر في الكتابة..
والإستسلام لرعاف قلمٌ لا ينضب…
وهذا التوغل إستوقف أحبٌ مخلوق في وجه الأرض على قلبي…

سألتني.. أين أنا مما تكتبين!

أين أنا من حروف الوجع..
أريدي أبنتيٌ أن ألٌونٌ حُروفكِ فاجعليني بينهما.!

يا أُمي. يا فلذة كبدي … وهل يحتمل قلمي إتكاءة مستمرة تميتة في اللحظة أكثر مما تحيية..؟!

وهل تحتمل الورقة هذا الإنسكاب المترامي على جسدها ملوناً بشتى ألوان العاطفة..!!
وأحياناً مزروع بِ ملايين الصور التي لا يحتملها قلبي الضعيف..

يا أُمي… قلمي جماد لا يشعر… وهل حقاً المتحدث بين أصابعي جماد… أخرس لا ينطق…

أظن أنها معادلة صعبة… قلمٌ جماد… وإحسآس مُتدفق نحوكِ يدفع يدي للارتعاش…

أرجوكِ… أُمي… تعاطفي مع حروفي… واسكبيها في قلبكِ… علٌه يرحم قلبٌ بادلكِ الحياة..

لاتمحيها من قوالب الذكرى.. احتفلي بها بعد رحيلي.. واذكري طفلتك.

وقليلاً… ماحاولت أن أتسائل ما جدوى هذا النزف..
من يقرأ هذه التراتيل الذاهبة بي نحو التعب..نحو الاحتراق الفوري..
نحو الانطفاء من دون إسعافات أولية.. ومن دون حتى أن يُحثى على ناري التراب..
يقولون إن الرمل المُبلل بالماء يُطفئ اللهب..

يا أُمي.. سأكتب لكِ.. وأنا أعرف أن كتابتي إخترآق غير مأمون المشاعر..

لتفاصيلك الرائعة.. ل ذاتكِ الملائكية.. ل روحكِ النقية..
ولعمرك النازف بكل حُب.. وعطاءً.

يا أمي.. ذات ليلة.. أشتقت لكِ.. حمٌلني الخوف ما لا تطيق روحي..

رغبة في البُكاء إجتاحت عواطفي..
غٌربة… مكان… وزمان.. وروح… وذاتٌ… استوحشتني.

في غرفتي أخايل وجهكِ الحبيب… ينور ظلمة المكان…

يانبض الروح… يأحن قلب…
ياترتيلة الصباح… وانشودة السلام…
كم اشتاقك.

أريدك أن توشيميني بين أضلاعكِ لأتنفسكِ من الأعماق

أريد أن ابادلكِ…
الموت.. بِحياة… المرض… بعافية…والحزن… بِفرح.

همسه…لأرق مخلوق..

 

 

هي الأم ثم الأم ونحن هنا في موقع 24 بال نيوز ندعوكم للوقوف بجانب أمهاتكم

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *