مصر.. مقتل ضابط كبير والعديد من الإصابات بتفجير في العريش

مصر.. مقتل ضابط كبير والعديد من الإصابات بتفجير في العريش
مصر
كتب: آخر تحديث:

نشرت الكثير من المواقع الإخبارية خبر مقتل ضابط شرطة من قوات الأمن المركزي وأصيب 9 مجندين آخرين إثر تفجير مدرعة تابعة لقوات الأمن المركزي بعبوة ناسفة عن بعد أثناء سير المدرعة على الطريق الدائري جنوب العريش في جمهورية مصر العربية، حيث توجهت الكثير من المجموعات الأمنية التابعة للجيش المصري والأجهزة الشرطية الأخرى.

هذا وسارعت سيارات الإسعاف لمكان الحادث وجار نقل المصابين إلى المستشفي العسكري بالعريش في جمهورية مصر العربية وقد نشرت صحف مصرية صور لما قالت أنه المشتبه به في التفجير هو عادل الإمامي والذي ينتمي بأصله إلى مجموعات تتبع للتنظيمات الإسلامية المتشددة وعلى الأرجح فإن المشتبه به هو من أفراد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

 

في سياق آخرتستأنف محكمة جنايات القاهرة ، برئاسة المستشار حسن فريد، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، السبت، محاكمة 213 متهمًا من عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس بسمع شهود الإثبات الخاص.

حيث وأسندت النيابة العامة للمتهمين ارتكابهم لجرائم تأسيس وتولي قيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع حركة حماس، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات والعديد من الاوراق السرية.

ونذكر بما أسلفنا به وهو أن سيارات الإسعاف وصلت لمكان الحادث وجار نقل المصابين إلى المستشفي العسكري بالعريش في جمهورية مصر العربية وقد نشرت صحف مصرية صور لما قالت أنه المشتبه به في التفجير هو عادل الإمامي والذي ينتمي بأصله إلى مجموعات تتبع للتنظيمات الإسلامية المتشددة وعلى الأرجح فإن المشتبه به هو من أفراد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والمعرفوين بإسم داعش.

هذا ويتجه تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام والمعروف بإسم داعش إلى بسط سيطرته على العديد من المناطق في عدة دول تشهد تقلقل في الوضع الأمني والسياسي كسوريا وليبيا واليمن والعراق ومصر كذلك.

 

الى هنا نصل إلى الختام وللمزيد من الأخبار والأحداث تابعونا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *