وزير الداخلية اللبناني ينفي تعرضه لضغوط بشأن الأمير السعودي المعتقل في لبنان

وزير الداخلية اللبناني ينفي تعرضه لضغوط بشأن الأمير السعودي المعتقل في لبنان
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

نفى وزير الداخلية اللبناني “نهاد المشنوق” أنه قد تعرض إلى ضغوطات بشأن الأمير السعودي الذي تورط بعملية تهريب كمية ضخمة من “الحبوب المخدرة” في مطار بيروت الدولي.وأكد المشنوق، على حسابه على موقع “تويتر”، أنه لم يتلق أي اتصال هاتفي بشأن الأمير السعودي الموقوف لدى السلطات اللبنانية.

 

وكانت السلطات اللبنانية اعتقلت أمس خمسة سعوديين، بينهم أمير من العائلة المالكة السعودية، بعد أن عثرت على طنين من حبوب “الكبتاغون” المخدرة في حوزتهم عند صعودهم لطائرة كانت متجهة إلى المملكة العربية السعودية.

 

جاءت هذه التصريحات بعد تقرير بثه تلفزيون المنار التابع لحزب الله، الاثنين، أشار فيه إلى أن “السفارة السعودية في لبنان وتيار المستقبل يضغطان على وزير الداخلية والسلطات القضائية اللبنانية كي لا يوجهوا اتهامات ضد الأمير السعودي المعتقل”.

 

ونقلت احدى الوكالات عن مصدر أمني لبناني قوله إن من بين الموقوفين الأمير عبد المحسن بن وليد آل سعود من العائلة المالكة السعودية وكان برفقته أربعة أشخاص آخرين.

كما بثت محطة تلفزيون الجديد الخاصة تقريرا في وقت سابق الثلاثاء أشارت فيه إلى اعتقال الأمير عبد المحسن بن الوليد بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود بعد العثور على عدد من الحقائب والطرود تحتوي على كمية كبيرة من المخدرات في حوزتهم قبيل مغادرتهم لبنان في طائرة خاصة.

كما و أكدت السلطات إلى أن الكميات المضبوطة وزعت على 40 حقيبة ، وأنها أكبر عملية تهريب تشهدها لبنان.

و كانت السلطات الأمنية اللبنانية أحبطت في نيسان 2014 الماضي ما يقارب من 15 مليون حبة من “الكبتاغون” كانت قد أخفيت في أكياس ذرة.

يذكر أن السلطات اللبنانية قد أوقفت الامير السعودي ، بعد أن أحبطت محاولة تهريب طنين من الحبوب المخدرة ، في مطار بيروت ، كانت متجهة غلى المملكة السعودية ، وكانت السلطات اللبنانية اعتقلت أمس خمسة سعوديين، بينهم أمير من العائلة المالكة السعودية، بعد أن عثرت على طنين من حبوب “الكبتاغون” المخدرة في حوزتهم عند صعودهم لطائرة كانت متجهة إلى المملكة العربية السعودية.

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *