أردوغان لم يستطيع أن يمسك نفسه بعد فوزه بالإنتخابات


0

كما هي نشوة الإنتصار والفوز دائما، لا تستطيع أن تكبل جماح النشوة التي تطيش بك يمنى ويسار وهذا ما حصل في تركيا فلم يستطع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان كبح رغبته بالتعبير عن فرحته باى طريقة بعد فوز حزب العدالة والتنمية بالانتخابات التشريعية اليوم الأحد الموافق الثاني من تشرين الشاني/ نوفمبر من العام الجاري2015.

الرئيس التركي رجب طيب أوردغان كان قد أرسل تغريدات على موقع تويتر بهذا الصدد مع أنه كان طالب فى وقت سابق ب”القضاء” على هذا الموقع. وأرسل أردوغان، الذى اشتهر بخشيته من التكنولوجيا، الاثنين سلسلة من التغريدات على حسابه الرسمى بعد فوز حزب العدالة والتنمية الذى ساهم فى تأسيسه بالأغلبية فى البرلمان فى الانتخابات التى جرت الأحد من هذا العام وبالتمام في بداية شهر تشرين الثاني نوفمبر.

إلى هذا وقد قال ” أود أن اهنئ جميع الأحزاب التى شاركت فى انتخابات الأول من نوفمبر، وجميع المواطنين الذين اعربوا عن ارادتهم القومية من خلال أصواتهم”، هذه هي تغرديته الأولى حسب إطلاع المهتمين.
في هذا السياق وفي خضم نشوته بالإنتصار الكبير كما وصفه مناصريه كان قد غرد بالمزيد من التغريدات حيث وأضاف فى تغريدة اخرى “اهنئ حزب العدالة والتنمية الذى سيتولى السلطة لوحده، واهنئ شقيقى أحمد داود اوغلو رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الوزراء”، ولم يخف أردوغان فى السابق ازدراءه لمواقع التواصل الإجتماعي، حتى أنه تعهد ب”القضاء” على تويتر قبل الانتخابات المحلية التى جرت مارس 2014 أي قبل عام ونيف على الأكثر.

بعد عدة شهور وفى اغسطس 2014 شبه مواقع التواصل الاجتماعى ب”السكين فى يد القاتل”، وقال “لا أحب التغريد”، وحجبت الحكومة موقعى تويتر ويوتيوب لأيام قبل انتخابات مارس 2014 بعد استخدامها لنشر سلسلة من التسجيلات الصوتية التى تدين اردوغان والدائرة المحيطة به فى فضيحة فساد. إلا أن أردوغان بعث أول تغريدة شخصية له على الاطلاق من حسابه فى فبراير العام الماضى ليدين التدخين فى اليوم القومى التركى لمكافحة التدخين والذي يتم الإحتفال به في كل عام.

إلى هنا نكون في موقع 24 بال نيوز قد زودناكم بالعديد من الأخبار وللمزيد تابعونا.


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *