أسباب تعثر لاعبي “برشلونة”

أسباب تعثر لاعبي “برشلونة”
ميسي
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

لا تتوقف الأسئلة عن سبب تعثر لاعبي النادي الكتالوني فقد خلت قائمة جائزة أفضل لاعب فى الشهر بالدورى الإسبانى “الليجا”، منذ إنطلاقها فى سبتمبر عام 2013، من أسماء نجوم فريق برشلونة على الرغم من تألق لاعبى الفريق الكتالونى فى كثير من الفترات المتعددة.

 

هذا وتوج الإسبانى بورخا باستون مهاجم إيبار، بجائزة لاعب الشهر بالليجا مطلع نوفمبر الجارى، عقب تسجيله ثلاثة أهداف فى شهر أكتوبر، ولم تمنح الجائزة للبرازيلى نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة على الرغم من تسجيل أربعة أهداف “سوبر هاتريك” فى مباراة واحدة أمام رايو فايكانو، ضمن منافسات الجولة الثامنة للمسابقة، وتشير الإحصائيات إلى أنه تم تمثيل تسعة أندية فى قائمة الفائزين بالجائزة منذ إنطلاقها قبل عامين، بما فيها الأندية الصغيرة مثل إيبار ورايو فايكانو وليفانتى، فيما لم تمنح لأى لاعب من برشلونة، وهو أمر لا يصدق على الإطلاق.

 

حيث ويعتبر دييجو كوستا مهاجم تشيلسى الإنجليزى الحالى، هو أول من فاز بالجائزة عند إنطلاقها فى سبتمبر 2013، عندما كان لاعبا فى صفوف أتليتيكو مدريد الإسبانى، ونجح لاعبو ريال مدريد الغريم التقليدى للبارسا، فى الفوز بالجائزة ثلاث مرات سابقة، حيث حققها النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو مرتين “نوفمبر 2013، مايو 2015″، بالإضافة إلى المهاجم الفرنسى كريم بنزيما فى أكتوبر من العام الماضى 2014.

 

في السياق ذاته نذكر أن السبب الرئيسى وراء عدم فوز أى لاعب من الفريق الكتالونى بالجائزة، بالاعتماد على مصادر مقربة من الاتحاد الإسبانى لكرة القدم، لا يعتبر مؤامرة مضادة ضد برشلونة على الإطلاق، لكنه يرجع إلى محاولة إظهار أن الليجا لا يقتصر على فريق واحد فقط ويتكون من فرق عديدة، بالإضافة إلى تبادل التتويج والمجد بين مختلف الفرق المتعددة.

 

هنا نذكر بأن دييجو كوستا مهاجم تشيلسى الإنجليزى الحالى، هو أول من فاز بالجائزة عند إنطلاقها فى سبتمبر 2013، عندما كان لاعبا فى صفوف أتليتيكو مدريد الإسبانى، ونجح لاعبو ريال مدريد الغريم التقليدى للبارسا، فى الفوز بالجائزة ثلاث مرات سابقة.
إلى هنا ننتهي وللمزيد من الأخبار الأخرى تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *