أفضل المسلسلات السياسية فى العالم


0

نقدم لكم متابعينا الكرام اهم الاخبار الفنية عبر موقعنا الالكتروني 24 بال نيوز

المسلسلات السياسية  لها عدد كبير من المشاهدين حول العالم، خصوصاً أنها تنقل المشاهدين  إلى عالم السياسة، وتقدّم لهم طرق صناعة القرارات وتشكيل التحالفات

من أشهر خمسة مسلسلات سياسية في العالم، وفق عدد متابعيها ومشاهديها  في العالم ، وهي كما يأتي:

 

«هاوس أوف كاردز» (بيت من ورق)

حازت سلسلة الدراما الأميركية «هاوس أوف كاردز» نجاحاً كبيراً منذ بداية عرضها عام 2013 على موقع “نيت فليكس”. ويتابع المسلسل الذي ألفه المنتج الأميركي” بو ويليمو”، قصة “فرانك أندروود “(كيفين سبايسي)، زعيم الحزب الديموقراطي في مجلس النواب الأميركي الذي يقرر الانتقام وصعود سلم المناصب السياسية بقوة، بعدما تم التغاضي عن تنصيبه وزيراَ للخارجية. وبالتعاون مع زوجته كلاير (روبين رايت)

«ويست وينغ» (الجناح الغربي)

وصفت مجلة «تي في غايد» الأميركية التي تعنى ببيانات المسلسلات والأفلام، الدراما السياسية «ويست وينغ» في المرتبة السابعة لقائمة أفضل المسلسلات الدرامية على الإطلاق. وتدور أحداث المسلسل الذي كتبه وأعده آرون سوركين وعُرض بين عامي 1999 و2006، في الجناح الغربي من البيت الأبيض الذي يضم المكتب البيضاوي (الرئاسي)، ومكاتب مستشاري الرئيس خوسيا بارتلت (مارتن شين)

 

«بورغن» (قصر السلطة)

حقق المسلسل الدنماركي السياسي «بورغن» من تأليف آدم برايس، نجاحاً عالمياً كبيراً حتى أصبح الحديث عن المسلسلات السياسية لا يكتمل من دون ذكره. ويتبع المسلسل قصة حياة رئيسة الوزراء الأولى في الدنمارك “بيرغيت كريستينسن “(سيدسي نودسون)، وتأثير السلطة في حياتها الشخصية ومبادئها الأخلاقية، متناولاً بتفصيل ما يجري «وراء الكواليس» في عوالم السياسة والصحافة والأعمال.

 

«يس مينيستر» (نعم حضرة الوزير)

جذب المسلسل  البريطاني الفكاهي «يس مينسيتر» ، قاعدة جماهيرية واسعة ساعدته على كسب الكثير من الجوائز. وتجرى أحداث المسلسل في مكتب وزارة افتراضية تدعى «الشؤون الإدارية»، يرأسها البريطاني جيم هاكر (بول إيدينغتون)، وتتناول معاناته في صوغ تشريعات ضرورية وسنّها لتطوير بلده، وفق اعتقاده.

«ذا ثيك أوف آت» (في خضم الأمر)

لم يتم تقصير قائمة «أي إم دي بي» على المسلسلات الأميركية، إذ جاءت سلسلة «ذا ثيك أوف آت» من إعداد “أرماندو لانوشي”، في صدارتها. ويتناول المسلسل بأسلوب فكاهي ساخر على مدى أربعة مواسم، معاناة رئيس الوزراء “هيو آبوت” (كريس لانغهام) ومستشاريه في التعامل مع الجهات الحكومية الأخرى ووسائل الإعلام والمجتمع المدني لإحداث تغيير جيد في المجتمع البريطاني.

تابعونا عبر موقعنا الالكتروني 24 بال نيوز ليتم تزويدكم  بكل جديد


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *