أقارب الرئيس “نيكولاس مادورو” متهمون بتجارة المخدرات

أقارب الرئيس “نيكولاس مادورو” متهمون بتجارة المخدرات
1
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في سابقة من أمرها حيث الشهرة والنجومية تخطف الأنظار، خرج إثنين من غير ميعاد ليشوهوا صورة الرئيس الفنزويلي الحالي، فقد مثل اثنان من أقرباء الرئيس الفنزويلي أمام محكمة أمريكية في جلسة قصيرة مساء أمس في نيويورك حيث اتهما بالتآمر لإدخال كميات من الكوكايين إلى الولايات المتحدة في قضية يمكن ان تفاقم التوتر القائم أصلاً بين واشنطن وكراكاس منذ مدة.

حيث وأوقف ايفراين كامبو فلوريس وفرانشيسكو فلوريس دي فريتاس وهما يبلغان من العمر 29 و30 عامًا ومن أبناء اخوة زوجة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في هايتي ونقلا الى نيويورك. وقد مثلا للمرة الأولى لخمس دقائق أمام القضاء الأمريكي الذي حدد الأربعاء المقبل موعدًا لجلسة جديدة. وحتى انعقاد هذه الجلسة سيبقيان موقوفين، ويفيد محضر الاتهام إنهما متهمان بأنهما أرادا أن يدخلا إلى الولايات المتحدة “خمسة كيلوجرامات أو أكثر من مواد ومزائج تحوي كميات يمكن رصدها من الكوكايين”، و”بالمشاركة في أكتوبر 2015 بلقاءات في فنزويلا حول شحنة من الكوكايين كان يفترض أن ترسل إلى الولايات المتحدة عن طريق هندوراس”.، ولم يدل الرجلان الملتحيان بأي تعليق خلال الجلسة وكان يصغيان للترجمة بواسطة سماعات الأذن.

هذا ويتولى الدفاع عن ايفراين انطونيو كامبو فلوريس محاميان خاصان هما ريبيكا بوستن التي تتخذ من ميامي مقرًا لها، وجون ريلي من نيويورك. أما المتهم الثاني فقد عين له القضاء محاميًا، وذكرت صحيفة وول ستريت جرنال أن ايفراين انطونيو كامبو فلوريس قدم نفسه على انه صهر الرئيس الفنزويلي عند توقيفه، بينما قال فانكي فلوريس دي فريتاس انه ابن أحد إخوة زوجة الرئيس سيليا فلوريس (62 عامًا)، ويشير محضر الاتهام إلى “مؤامرة” من أجل “إنتاج وتوزيع” مادة محظورة بتورط من “أشخاص آخرين معروفين أو غير معروفين”، وقال الناطق باسم الشرطة الوطنية الهايتية غاري ديروزييه في مؤتمر صحافي ان الرجلين أوقفا الثلاثاء “بموجب مذكرة دولية” خلال “عملية لكتيبة مكافحة المخدرات” الهايتية، في فندق كبير بالقرب من مطار بور-او-برانس الدولي حيث تم بعد ذلك نقلهما إلى الجهات المختصة بهذا الشأن.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام الخبر المقدم عبر موقع 24 بال نيوز وللمزيد طالعونا دوماََ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *