أنقرة تُدين تفجير باريس تصفه “بالمجنون”

أنقرة تُدين تفجير باريس تصفه “بالمجنون”
اوردغان
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في سباق ردود الأفعال على هجوم باريس أدانت تركيا التي تستضيف قمة لزعماء مجموعة العشرين تبدأ غدا الأحد هجمات باريس ووصفتها بأنها جريمة ضد الإنسانية وتعهدت بالتعاون الكامل مع فرنسا وحلفائها في مكافحة الإرهاب المتشدد.

 

حيث وقال مكتب رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو في بيان بعد الهجمات التي هزت العاصمة الفرنسية وأوقعت ما لا يقل عن 120 قتيلا “هذه الهجمات ليست ضد الشعب الفرنسي فحسب لكنها ضد الإنسانية جمعاء والديمقراطية والحريات والقيم العالمية. الإرهاب لا دين له ولا جنسية ولا يمثل قيما. الإرهاب جريمة ضد الإنسانية.” كما ورد.

 

هذا وأضاف “تركيا في تعاون كامل مع فرنسا والدول الحليفة الأخرى في مكافحة الإرهاب … وسنكافحه بكل عزم.” ومن المقرر أن يلتقي زعماء مجموعة العشرين للقوى الاقتصادية الكبرى ومنها الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا وكندا واستراليا والبرازيل يومي الأحد والاثنين في منتجع أنطاليا المطل على البحر المتوسط في اجتماع تبرز فيه قضيتا الحرب في سوريا والأمن العالمي المتعارف.

 

إلى هنا وأدان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هجمات باريس في تغريدة على تويتر وقدم تعازيه لنظيره الفرنسي فرانسوا أولوند وللشعب الفرنسي، وقد فتحت تركيا التي تمتد حدودها مع سوريا مسافة 900 كيلومتر قواعدها الجوية في يوليو تموز الماضي أمام التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وهي ليست بمنأى عن تهديدات التنظيم المتشدد.

 

يذكر أنه وقد هاجم مفجران انتحاريان يشتبه بأن لهما صلة بالدولة الإسلامية تجمعا مؤيدا للأكراد في العاصمة التركية أنقرة في أكتوبر تشرين الأول الماضي مما أسفر عن مقتل نحو مئة شخص في أسوأ هجوم من نوعه على الأراضي التركية، ويقول منتقدو تركيا إنها انتبهت متأخرا لخطر التنظيم. وواجهت
الدولة التركية انتقادات لعدم اتخاذها إجراءات كافية في المراحل المبكرة من الحرب السورية لمنع المتشددين الأجانب من عبور أراضيها والانضمام للدولة الإسلامية وهو اتهام تنفيه تركيا جملةََ وتفصيلا.

 

إلى هنا ننتهي ونصل إلى ختام هذا الخبر المتعلق بتفجير باريس والذي قدمناه لكم عبر موقع 24 بال نيوز، للمزيد زورونا للتعرف على كل جديد وحصري.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *