إرتفاع عدد الوزارات التركية بعد فوز أوروغان

إرتفاع عدد الوزارات التركية بعد فوز أوروغان
1
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في سابقة من نوعها وبعد ان حصد على النسبة المؤهلة لأن يتسلم مقاليد الحكم قرّر حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إعادة النظر في الوزارات التي تتألف منها الحكومة بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية المبكرة الأحد الماضي بالأغلبية التي تمنحه حق تشكيلها منفردا وبلا مشاركة من احد.

 

هذا وتشير توقعات إلى أنه سيتم استحداث وزارات جديدة وتقسيم بعض الوزارات القائمة ليصل عددهها إلى 30 وزارة، ومن المتوقع أن تشمل التغييرات الهيكلية التي يعتزم العدالة والتنمية إدخالها العديد من الوزارات مثل وزارات الجمارك والتجارة والنقل والشؤون البحرية والاتصالات وشؤون الغابات والمياه والطاقة والمصادر الطبيعية والشباب والرياضة. ومن المتوقع أن يعاد النظر أيضا في مجلس الوزراء الذي سيتم تشكيله في خضون الأيام المقبلة.

 

حيث وبحسب ما يتردد ستقسم وزارة السياحة والثقافة إلى وزارتين هما وزارة السياحة ووزارة الثقافة، كما يتم التباحث بشأن فصل وزارة البيئة والتخطيط العمراني من جديد إلى وزراتين وهما وزارة البيئة ووزارة التخطيط العمراني، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الوزارات مع هذه التغييرات من 25 وزارة حاليا إلى 30 وزارة في خضم الأيام المقبلة.

 

ونشير إلى أن حزب العدالة والتنمية هو حزب سياسي تركي يصنف نفسه بأنه يتبع مسار ، معتدل، غير معادٍ للغرب، يتبنى رأسمالية السوق يسعى لانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي يقول البعض أنه ذو جذور إسلامية وتوجه إسلامي علمانى لكنه ينفي أن يكون “حزبا إسلاميا” ويحرص على ألا يستخدم الشعارات الدينية في خطاباته السياسية ويقول أنه حزب محافظ ويصنفه البعض على إنه يمثل تيار “الإسلام المعتدل”، وهو الحزب الحاكم حاليا في البلاد، يرأسه الآن أحمد داود أوغلو. وصل الحزب إلى الحكم في تركيا عام 2002 من هذا القرن.

وقد تم تشكيل الحزب من قبل النواب المنشقين من حزب الفضيلة الإسلامي الذي كان يرأسه نجم الدين أربكان والذي تم حله بقرار صدر من محكمة الدستور التركية في 22 حزيران 2001، وكانوا يمثلون جناح المجددين في حزب الفضيلة، ويطلق البعض على الحزب وسياساته لقب العثمانيين الجدد وهو ما أقره الحزب من خلال أحد قادته وزير الخارجية أحمد داود أوغلو.

 

إلى هنا نصل معكم إلى ختام هذا المقال المقدم من موقع 24 بال نيوز وللمزيد طالعونا لتتعرفوا على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *