إلغاء مؤتمر “للعلوم الإجتماعية” بين مراكش وأنقرة

إلغاء مؤتمر “للعلوم الإجتماعية” بين مراكش وأنقرة
المغرب
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في مفاجأة أغرب من الخيال ألغت المغرب المؤتمر العربي التركي الخامس للعلوم الاجتماعية الذي كان من المقرر عقده بالتعاون مع تركيا في مدينة مراكش المغربية يومي أمس وأول من أمس بقرار من وزارة الداخلية المغربية.
هذا وكان من المتوقع أن يشارك في المؤتمر الذي كان سيعقد بالتعاون مع معهد الفكر الاستراتيجي التركي المقرّب لحكومة العدالة والتنمية وجامعة القاضي عياض المغربية كل من وزير الصناعة والتكنولوجيا فكري إيشيك وبعض نواب البرلمان التركي مثل بشير أتالاي و ياسين أقطاي ومظهر باغلي، وقامت وزارة الداخلية المغربية بإلغاء المؤتمر الذي كان من المتوقع عقده في مدينة مراكش المغربية يومي 4 و5 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وكان قد وفد إلى المغرب العديد من الأكاديميين من دول مختلفة للمشاركة في المؤتمر.
ووفقا لصحيفة” المسائي” أكثر الصحف المغربية مبيعاً فإن عدداً من الوزراء الأتراك الغاضبين اتصلوا هاتفيا بالعديد من وزاراء حزب العدالة والتنمية المغربي لاستيضاح الأمر، وورد في الخبر أن وزارة الداخلية المغربية هى من قامت بإلغاء المؤتمر المشترك.
فبالنسبة لموقع الإلكتروني “لي 360″ (le360) المغربي فكتب خبراً بعنوان ” مراكش: حصاد (وزير الداخلية المغربي) يمنع المؤتمر العربي التركي رغم وصول العديد من الوزراء”، والتقى وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي فكري إيشك مع رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران في رئاسة الوزراء الموجودة بساحة تسمّى المشور الواقعة ضمن حدود القصر الملكي بالرباط ولم يصدر أي تصريح رسمي بشأن إلغاء المؤتمر.
ثم التقى إيشيك فيما بعد بوزير التجارة الخارجية عن حزب التجمع الوطني للأحرار محمد عبود.

 

قبل الختام نذكر أنه قامت وزارة الداخلية المغربية بإلغاء المؤتمر الذي كان من المتوقع عقده في مدينة مراكش المغربية يومي 4 و5 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وكان قد وفد إلى المغرب العديد من الأكاديميين من دول مختلفة للمشاركة في المؤتمر، ووفقا لصحيفة” المسائي” أكثر الصحف المغربية مبيعاً فإن عدداً من الوزراء الأتراك الغاضبين اتصلوا هاتفيا بالعديد من وزاراء حزب العدالة والتنمية المغربي لاستيضاح الأمر الغامض.

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من الأخبار تابعونا عبر موقعنا موقع 24 بال نيوز الذي يقدم كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *