إيران توقف تخصيبها لليورانيوم…

إيران توقف تخصيبها لليورانيوم…
أجهزة الطرد
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

أوقفت الجمهورية الايرانية  تشغيل أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، تنفيذًا لبنود اتفاق طهران النووي مع الدول الست الكبرى.

وأكد علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، غداة زيارته لطوكيو، إن بلاده بدأت العمل التمهيدي لوقف أجهزة الطرد المركزي، كما وأوضح أن الإجراءات تشمل خفض عدد أجهزة الطرد المركزي.

وقلصت إيران أنشطتها النووية، تحت إشراف الأمم المتحدة، بمثابة ضمانه لعدم استخدامها البرنامج في إنتاج سلاح نووي، مقابل رفع المجتمع الدولي عقوباته الاقتصادية عنها.

 

وأعرب نواب إيرانيون عن أسفهم حيال قيام متعاقدين بتفكيك أجهزة للطرد المركزي، خلال اليومين الأخيرين ، حسب ما نقلت وكالة فارس للأنباء.

حيث بعث عدد من النواب والمحافظاين رسالة إلى الرئيس، حسن روحاني، يشكون فيها وقف أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم ، وفق ما ذكرت رويترز.

 

ويعتبر اليورانيوم وقودا لتوليد الكهرباء في البلاد حيث أنه ذو تكلفة منخفضة، و يخشى الغرب من أن تستخدمه إيران في تصنيع القنبلة الذرية بعد زيادة تخصيب اليورانيوم.

يذكر أن أجهزة الطرد المركزي تدور بسرعة تفوق سرعة الصوت، بغرض زيادة نسبة النظائر الانشطارية في اليورانيوم، أي زيادة تخصيب اليورانيوم.

 

الجدير بالذكر أن المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، وافق على الاتفاق النووي، الشهر المنصرم ، لكن نواباً ايرانيون يتخوفون من هذه القضية حيث تسير بصورة سريعة.

وقد وقعت الجمهورية الايرانية اتفاقاً مع الدول الست الكبرى في العالم ، لتخفيض ايران تخصيب اليورانيوم ، سعياً من الدول لعدم امتلاك ايران السلاح النووي.

يذكر أن ايران وبسبب برنامجها النووي الذي اعتبرته الدول الكبرى تهديداً لأمنها واستقرارها ، تعرضت لعقوبات من هذه الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الامريكية ، حيث فرض عليها عقاباً اقتصادياً استمر عدة سنوات للضغط على طهران التوقف عن برنامجها النووي.

من جهتها دعت اسرائيل لمهاجمة المنشآت الايرانية ، بعد أن اعتبرت تخصيب اليورانيوم من قبل طهران يهدد أمن وسلامة اسرائيل.

في غضون ذلك تقول طهران أن تخصيبها لليورانيوم ، يأتي ضمن الابتكارات والدراسات العلمية في البلاد ليس إلا.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *