استشهاد شاب باشتباك مسلح شرق رام الله

استشهاد شاب باشتباك مسلح شرق رام الله
الجيش
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

 

استشهد فلسطيني، عقب اشتباك مسلح وإطلاقه النار على جيب عسكري إسرائيلي بقرية “ترمسعيا” شمال رام الله، في  وقت اعتقل الجيش الإسرائيلي شخصان آخران يدعي أنه من المنفذين.

وذكرت صحيفة “يدعوت أحرنوت” أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على شاب رداً على إطلاقه النار تجاه جيب عسكري إسرائيلي.

وأشارت إلى أن  سيارة فلسطينية اقتربت من الجنود وقام أحد ركابها بفتح النار من مسدس فرد الجنود بإطلاق النار مما ادى إلى استشهاده واعتقال الاثنين الآخرين اللذين كانا برفقته في السيارة.

وأفاد نشطاء  أن الاحتلال منع سيارات الاسعاف الفلسطينية من الاقتراب لمكان الحادث، بينما أطلق القنابل الغاز تجاه الشبان المتوافدين، كما أطلق القنابل الضوئية تمهيداً لحملة تمشيط.

وأغلق الاحتلال بعد الحادث جميع الطرق المؤدية، فيما منع المواطنين من الدخول أو الخروج لقرية “ترمسعيا” شمال رام الله.

ولم تؤكد بعد مصادر رسمية فلسطينية أو إسرائيلية استشهاد الفلسطيني قرب قرية “ترمسعيا”، في حين لم تفصح ظروف وحيثات الاستشهاد اذا ما كان أثناء اشتباك مسلح أو عملية إعدام كما جرت العادة في أحداث سابقة.

و بلغت اعداد الإصابات في صفوف المستوطنين و جنود الجيش الإسرئيلي في داخل الأراضي الفلسطينية خلال انتفاضة وهبة القدس و بحسب الإحصائيات الإسرائيلية 275 شخص .

الجدير بالذكر أن الاراضي المحتلة تشهد أوضاعاً أمنيةً متوترة منذ الاول من الشهر الجاري، حيث انتفض الشباب الفلسطيني في وجه قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد الاقتحامات الاسرائيليية المتكررة بحق المسجد الاقصى المبارك، حيث تدور يوميا اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي عند نقاط التماس، حيث يقوم الشبان الفلسطينيون برشق قوات الاحتلال الاسرائيلي بالحجارة والزجاجات الحارقة وتقوم قوات الاحتلال بالرد عليهم باطلاق النار والاعيرة المطاطية وقنابل الغاز .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *