اقتصاد اوروبا يغلق جلسته اليوم دون اعلى مستوى

اقتصاد اوروبا يغلق جلسته اليوم دون اعلى مستوى
8
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في حادثة أقرب إلى الفاجعة أغلقت الاسهم الاوروبية مرتفعة اليوم الاربعاء لكن دون أعلى مستوياتها للجلسةبعد ان قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي انزيادة في اسعار الفائدة في ديسمبر كانون الاول هي احتمال حقيقي بينما تراجع المؤشر الرئيسي للاسهم الالمانية مع اتساع فضيحةفولكسفاجن الغامضة.

هذا وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى الجلسة مرتفعا 0.46 بالمئة الى 1501.05 نقطة بعد ان كان سجل في وقت سابق مكاسب بلغت 1.1 بالمئة في اعقاب تعهد جديد من البنك المركزيالاوروبي بمزيد من الاجراءات التحفيزية اذا اقتضت الحاجة لذلك.

وفي خضم التعليقات التي أدلت بها في الكونجرس الامريكي عقب نشر بيانات اظهرت نموا قويا لنشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة قالت يلين ان اكبر اقتصاد في العالم يظهر اداء قويا وان مجلس الاحتياطيالاتحادي سيتخذ نهجا تدريجيا في رفع الفائدة حال اتخاذ الخطوة الاولى من ذلك.

حيث وجاء قطاع الموارد الاساسية في مقدمة القطاعات الرابحة مع صعود مؤشره 1.6 بالمئة مدعوما بصعود اسعار النحاس وتعليقات من الرئيسالصيني شي جين بينغ اعتبرت داعمة للاقتصاد، ومن بين ابرز الاسهم الرابحة صعد سهم جلينكور لتجارة السلع 5.3 بالمئة بعد ان قالت انها تتجه صوب خفض ديونها وتعزيز السيولة بفضلمبيعات للاصول وخطط لزيادة تخفيضات في انتاج النحاس للمساعدة في
رفع اسعاره، وتراجع مؤشر اسهم شركات صناعة السيارات ومكوناتها 2.2 بالمئة فقط.

ونشير إلى أنه بين ابرز الخاسرين هبط سهم فولكسفاجن 9.5 بالمئة بعد ان قالت انها قدمت ارقاما أقل من الواقع بشان استهلاك الوقود في 800 ألف سيارة باعتها في اوروبا. وانخفض سهم وحدتها بورشه 8 بالمئة بعد انحذرت من احدث تقديرات لفولكسفاجن قد تؤثر بشكل أكبر على نتائجها المتوقعة.

حيث نشير لما اسلفنا به وهو أغلقت الاسهم الاوروبية مرتفعة اليوم الاربعاء لكن دون أعلى مستوياتها للجلسةبعد ان قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي انزيادة في اسعار الفائدة في ديسمبر كانون الاول هي احتمال حقيقي بينما تراجع المؤشر الرئيسي للاسهم الالمانية مع اتساع فضيحةفولكسفاجن المدوية.

إلى هنا نصل إلى الختام وللمزيد تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز لتجدوا كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *