الأتراك وإستثمار الأموال في الخارج


0

الإقتصاد والإستثمار الخاص بالأموال والأسهم على رأس أولويات الأتراك ففي الوقت الذي يزيد فيه إقبال الأجانب على سوق العقارات في تركيا حوّل الأتراك أنظارهم إلى أمريكا والدول الأوروبية لشراء عقارات هناك من أجل التربح والحصول على الجنسية الخاصة بتلك البلاد.

 

حيث قال فاتح أليبول مؤسس شركة (Realty-Türkiye) للعقارات إن الأتراك اشتروا في الفترة ما بين يناير/ كانون الثاني إلى سبتمبر/ أيلول من هذا العام فقط 4 آلاف و100 عقار في أمريكا وأربع دول أوروبية، وأضاف أليبول أن الأجانب اشتروا 14 ألفًا و424 عقارًا في تركيا في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، فيما اشترى الأتراك 4 آلاف و100 عقار في 5 دول من بينها أمريكا وبريطانيا واليونان وإسبانيا وفرنسا وعدد من الدول الأوروبية الأخرى.

 

إلى هنا وأوضح أليبول أن أعداد الأتراك الذين يشترون عقارات بالخارج آخذة في الازدياد يوميًا، لافتًا إلى أن مبررهم في شراء عقارات بالخارج هو إيرادات العقارات المرتفعة ورغبتهم في الحصول على الجنسية، وأفاد أليبول بأن حجم الاستثمار اللازم للحصول على الجنسية في أمريكا هو مليون دولار. وأضاف أن عدد المنازل التي اشتراها الأتراك هذا العام في أمريكا وصل إلى 1400 منزل، وأنهم يترقبون اجتياز هذا العدد الألفي منزل مع حلول نهاية العام الجاري 2015.

 

حيث وقال أليبول إن ولاية تكساس هي أكثر الولايات المفضلة في أمريكا. كما أن الإيجار الشهري لمنزل تم شراؤه بمليون دولار في حي مانهاتن بنيويورك يصل إلى 6 آلاف دولار، أما لندن والمناطق المجاورة لها فتعتبر أيضًا من أكثر المدن التي تحظى بإقبال كبير من قبل الأتراك. ويقول أليبول إن الأتراك اشتروا نحو ألف ومائة عقار في النصف الأول من العام للاستثمار فيها ولتعليم أولادهم. ولفت إلى أن المبلغ اللازم للحصول على الجنسية نحو 1.5 مليون دولار امريكي.

 

اما في بلاد الكساد الإقتصاد وهي اليونان هي دولة أخرى من بين الدول التي يشتري فيها الأتراك عقارات بصورة كبيرة. وينبغي التضحية بنحو 350 ألف دولار على الأقل من أجل الحصول على الجنسية اليونانية. لكن في نفس الوقت يمكن شراء منازل بأرقام أقل من ذلك تصل إلى 60 ألف دولار في اليونان لوحدها فقط.

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *