الإنتهاء من ترتيبات قمة العشرين في تركيا

الإنتهاء من ترتيبات قمة العشرين في تركيا
اوردغان
كتب: آخر تحديث:

بالتزامن مع إنطلاق أعمال قمة العشرين أوضح الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس جمهورية تركيا أن بلاده أكملت استعدادها لاستضافة قمة مجموعة العشرين G20، التي ستنطلق بعد غدٍ الأحد، في مدينة أنطاليا، والتي يشارك فيها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي وصل بحفظ الله ورعايته مساء أمس إلى جمهورية تركيا على رأس وفد المملكة للمشاركة في قمة قادة دول العشرين بنستختها الجديدة.

 

هذا وقال أردوغان في لقاء مراسل موقع “24 بال نيوز” اليوم ، إن قمة مجموعة العشرين، تعد منتدى يجمع اللاعبين الاقتصاديين العالميين، فضلا عن توفيرها إمكانية مناقشة مواضيع مختلفة على الأجندة العالمية، ويعد ملف التغير المناخي، أحد المواضيع التي ستتم مناقشتها، خلال القمة المرتبقة، فضلا عن موضوع الإرهاب الدولي، ولفت أردوغان أن القمة ستحضرها 35 مجموعة، ومن ضمنها الأعضاء العشرون، فضلا عن منظمات دولية، مشيراً إلى أن تركيا ستجري لقاءات ثنائية، فضلا عن لقاءات بين الوفود، باعتبارها تتولى الرئاسة الدورية، وتنسق مع أستراليا باعتبارها الرئيس السابق، والصين التي ستتولى الرئاسة الدورية بعد أنقرة.

 

وقد أشار أردوغان إلى وجود ستة مجموعات فرعية منبثقة عن مجموعة العشرين، كما نوّه لتأسيس مجموعة “سيدات العشرين” خلال رئاسة تركيا الدورية، لتضاف إلى المجموعات الأخرى مثل “شباب العشرين”، و”رجال الأعمال”، و”المنظمات المدنية” و”النقابات”، لافتاً إلى أن المجموعات الست تعمل في مجالات مختلفة، بينها الزراعة والطاقة. وأردف الرئيس التركي، أنه ستجري مناقشة مواضيع الطاقة، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والأمن الغذائي، والتغير المناخي، معربا عن اعتقاده بأن البيان الختامي لقمة أنطاليا سيكون حافلا، وسيمثل خارطة طريق للمستقبل، بالنسبة لقمم العشرين اللاحقة بعد هذه القمة.

 

ونذكر أنه وقد لفت أردوغان أن القمة ستحضرها 35 مجموعة، ومن ضمنها الأعضاء العشرون، فضلا عن منظمات دولية، مشيراً إلى أن تركيا ستجري لقاءات ثنائية، فضلا عن لقاءات بين الوفود، باعتبارها تتولى الرئاسة الدورية، وتنسق مع أستراليا باعتبارها الرئيس السابق، والصين التي ستتولى الرئاسة الدورية بعد تركيا.

 

إلى هنا نصل معكم إلى ختام هذا المقال المقدم لحضراتكم عبر موقع 24 بال نيوز وللمزيد تابعونا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *