التعادل بلا أهداف.. سيد الموقف في لقاء “فلسطين” و”السعودية”

التعادل بلا أهداف.. سيد الموقف في لقاء “فلسطين” و”السعودية”
7
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في لقاء كان ملئه الترقب والحماس والنظر بعين الأم لولدها الوحيد، فرض التعادل السلبي نفسه على موقعة المنتخب الفلسطيني والسعودي التي جمعتهما الإثنين، على استاد عمان الدولي في الأردن، في اطار لقاءاتهما في التصفيات المزدوجة والمؤهلة لنهائيات كأس العالم وكأس آسيا بكرة القدم على حدِِ سواء.

حيث ورفع المنتخب السعودي رصيده إلى 13 نقطة ليبقى في صدارة المجموعة الأولى، مقابل 6 نقاط أصبحت في جعبة المنتخب الفلسطيني، علماً أن مباراة الذهاب بين المنتخبين انتهت بفوز السعودية 3-2، وقد حظيت المباراة بحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني وأحمد عيد رئيس الإتحاد السعودي، إلى جانب عدد كبير من الشخصيات الرياضية، وجاءت المباراة التي حظيت بحضور نحو 10 آلاف متفرج، متوسطة المستوى، وشهدت عدة فرص للمنتخبين على فترات لكن دون أن ينجح أحدهما في التسجيل في مرمى الآخر.

هذا وبالعودة لمجريات اللقاء، فقد جاءت البداية قوية، فالأطماع الهجومية بدت واضحة والحماس والإندفاع لدى اللاعبين كان حاضراً، لتشهد المعطيات سجالا هجومياً متبادلا مع أفضلية للاخضر السعودي، واعتمد المنتخب السعودي في بناء هجماته على نقل الكرات السريعة بعيداً عن أي فلسفة نحو الأمام معولاً على تواجد الفرج والخبيري والمؤشر والشهري وهم الذين وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الفلسطيني المحكم الذي قاده البهداري وذيب واليكس وجابر كل على حدِِ سواء.

إلى هنا ولأن أرضية الملعب عانت بعض الشيء من مياه الأمطار، لجأ المنتخب السعودي في تهديده لمرمى توفيق أبو حماد بإشهار سلاح تسديد من بعد، فاطلق السهلاوي تسديدة قوية لكنها افتقدت التركيز ، فيما  استقرت تسديدة الشهراني بأحضان حارس منتخب فلسطين، وتعرض لاعب المنتخب السعودي ياسر الشهراني لإصابة اضطرته لمغادرة المباراة ليتم الدفع بدلا منه بحسن معاذ، وأظهر في المقابل المنتخب الفلسطيني نوايا هجومية واضحة ، حيث اعتمد في بناء هجماته على تواجد مرابعة وزوريلا ودرويش وأبو حبيب وهؤلاء نجحوا في كشف ثغرات بالدفاع السعودي لكن سوء اللمسة الأخيرة  حال دون نجاحهم في ملامسة شباك شرحلي حارس السعودية، وبدأ المنتخب السعودي أكثر تحسباً من أطماع المنتخب الفلسطيني لتشهد إحدى فترات المباراة تراجعه من حيث الأداء الهجومي ، في الوقت الذي علت فيه هتافات التشجيع للمنتخب الفلسطيني الذي امتد نحو المواقع الهجومية وأطلق أشرف نعمان تسديدة قوية تصدى لها بصعوبة شرحيلي الجديد.

إلى هنا ننتهي وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على مستجدات الأمور.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *