“الحوثيون” يزعمون إمتلاكهم صواريخ جديدة معدة لضرب السعودية

“الحوثيون” يزعمون إمتلاكهم صواريخ جديدة معدة لضرب السعودية
اليمن
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في غمرة المعارك الطاحنة التي تشهدها المناطق اليمنية منذ ما يزيد عن ثمانية شهور، زعمت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون)، أمس الإثنين، أنها بدأت في استخدام صواريخ جديدة مصنوعة محليًا أطلقت عليها اسم “زلزال 2″، في مواجهتها مع القوات السعودية في المناطق الحدودية التي تشهد مواجهات وقصفًا مدفعيًا متبادلًا منذ عدة أشهر مضت.

 

يشار في ذلك أنه لم يتسن التأكد من مصدر مستقل، كما أن الرياض لم تعلن سقوط صواريخ في الأراضي السعودية أطلقت من اليمن الجارة.

 

حيث نقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التي يسيطر عليها الحوثيون، على لسان مصدر عسكري، لم تسمه، أن “قسم الصناعات الحربية في الجيش الموالي للجماعة، أنتج منظومة صواريخ جديدة أطلق عليها اسم “الزلزال الجيل الثاني”، وقال المصدر العسكري، إن منظومة “الزلزال الجيل الثاني”، تعد ثالث منظومة صواريخ ينتجها قسم الصناعات الحربية، بعد منظومتي “النجم الثاقب”، والصرخة”، مشيرًا أن المنظومة الجديدة تتميز “بقوتها ودقة إصابتها للهدف إضافة لكونها تحمل مواد شديدة الانفجار”، وأضاف أنه “تم يوم امس الإثنين، استخدام منظومة الصواريخ الجديدة في قصف موقع (القرن السعودي) في منطقة جازان” كما جاء على حد ما أورد.

 

هذا وأوضح المصدر، أن الصاروخ الجديد يبلغ طوله مترين ونصف، ووزنه (350 كيلو جرام)، فيما يبلغ طول الرأس الحربي له (90 سم)، ووزنه (140 كيلو جرام)، أما مداها فيبلغ (15 كيلومتر)، وفي 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية وتشارك فيها جميع دول الخليج باستثناء سلطنة عمان، انتهاء عملية “عاصفة الحزم” العسكرية، التي بدأها في 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية “إعادة الأمل”، التي قال إن من أهدافها شق سياسي متعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين الشيعة.

 

إلى هنا نصل معكم سادتنا وآنساتنا إلى نهاية هذا المقال الذي يتعلق بالملف اليمني ولا سيما وأننا بدورنا نقوم بالتغطية الحصرية له من خلال موقع 24 بال نيوز الذي ما فتئ عن تقديم كل ما هو جديد ونوعي وحصري ومميز من الاخبار العاجلة والحصرية والمميزة التي تتعلق بالملف اليمني الشائك منذ شهور.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *