الرئيس روحاني يصفه المجتمع الإيراني “بالجبان العظيم”

الرئيس روحاني يصفه المجتمع الإيراني “بالجبان العظيم”
روحاني
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

بعد نبذ روحاني من المجتمع الإيراني الشيعي وصفت مجلة “يا لثارات الحسين” الأسبوعية، التابعة لما يسمى بـ”أنصار حزب الله” في إيران،  الرئيس حسن روحاني،بالجبان العظيم.

 

حيث قالت المجلة، في تقرير لها ينتقد السياسة التي يتبعها روحاني في تعاطيه مع الملفات الداخلية والخارجية “إن روحاني رئيس جبان ولن يظل لولاية ثانية بعد انتهاء فترة ولايته الحالية”، داعية إلى تعديل سياسته أو تقديم استقالته أو إسقاط حكومته من قبل الشعب الإيراني.

 

في السياق أضافت “أنه رغم اختلاف الإيرانيين بشأن حكومة روحاني إن كانت جيدة أم سيئة، إلا إنه لن يفوز بولاية ثانية”، مشيرة “إذا تمكن روحاني من البقاء في السلطة لولاية ثانية فإن ذلك يدل على أنه بارع وفنان في عالم السياسة”، وتابعت المجلة، أن : “تهاون روحاني وحكومته في فرض الحجاب على الفتيات ساهم بانتشار الأوضاع المخلة والمخالفة للنظام الإسلامي”، وكان المشرف العام على مجلة “يا لثارات الحسين”  عبد الحميد محتشم، هدد بنزول جماعته “أنصار حزب الله” باستعراض عبر الدراجات النارية لمواجهة حالات الفساد والأوضاع المخلة والمخالفة للنظام الإسلامي الشيعي.

 

هذا وكانت السلطات الإيرانية، أوقفت في مارس الماضي، مجلة “أنصار حزب الله” التي يقودها عبد الحميد محتشم وهو من المتشددين، واتسع عمل “أنصار حزب الله” في فترة تولي الرئيس السابق المحافظ محمود احمدي نجاد لفرض الحجاب وتعقب الشباب، ومنذ توليه منصبه في آب/أغسطس من العام الماضي، اتهم روحاني بأنه متهاون بشأن ارتداء الحجاب، وفي تشرين الأول/أكتوبر طلب من الشرطة أن تكون معتدلة في تطبيقها فرض ارتدائه، حيث أردفت المجلة،بأن : “تهاون روحاني وحكومته في فرض الحجاب على الفتيات ساهم بانتشار الأوضاع المخلة والمخالفة للنظام الإسلامي”، وكان المشرف العام على مجلة “يا لثارات الحسين”  عبد الحميد محتشم، هدد بنزول جماعته “أنصار حزب الله” باستعراض عبر الدراجات النارية، عدا عن العنوان العريض “إن روحاني رئيس جبان ولن يظل لولاية ثانية بعد انتهاء فترة ولايته الحالية”.

 

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من الأخبار الأخرى طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل ما هو جديد ونوعي وحصري ومميز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *