السعودية تضع “مخطط هيكلي” لحل الأزمة السورية

السعودية تضع “مخطط هيكلي” لحل الأزمة السورية
6
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في خضم الجهود المضنية تستعد الرياض لاستضافة مؤتمر للمعارضة السورية يعد الأهم، بحسب خبراء، منذ بدء الأزمة السورية قبل نحو خمس سنوات تقريبا.

 

هذا وفي هذا الإطار، يجري وزير الخارجية الأمريكي جون كيري محادثات مع مسؤولين إماراتيين وسعوديين كبار اليوم الاثنين في أبوظبي لبحث سبل توحيد جماعات المعارضة السورية في المؤتمر المنتظر، وأفادت مصادر مطلعة لشبكة إرم الإخبارية أن أهمية مؤتمر الرياض تنبع من كونه يهدف إلى توحيد المعارضة السورية التي مثل تشتتها إحدى العقبات الرئيسة أمام التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة السورية الحالية.

 

وقد قال مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية إن الاجتماعات، التي تم الترتيب لها على عجل لتعقد في العاصمة الإماراتية بين كيري وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ستناقش سبل توحيد معارضي الرئيس السوري بشار الأسد، وكانت اجتماعات فيينا التي شاركت فيها السعودية وإيران وتركيا والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي اتفقت على خطط لإطلاق محادثات رسمية بين حكومة الأسد ومعارضيه بحلول مطلع السنة الجديدة، ومن المنتظر أن يشارك في مؤتمر الرياض “الائتلاف السوري” المعارض، و”هيئة التنسيق”، من معارضة الداخل، إضافة إلى شخصيات مستقلة وممثلين عن المجتمع المدني السوري، وكذلك ممثلين عن رجال الأعمال والعلماء ورجال الدين وممثلي فصائل مقاتلة في سوريا.

 

يذكر أنه ورغم أن الرياض عبرت عن دعمها لانتفاضة السوريين منذ البداية، لكن هذا المؤتمر يعد الأول للمعارضة الذي تستضيفه السعودية على أرضها، على عكس الدوحة وأنقرة، مثلا، اللتين استضافتا مؤتمرات واجتماعات عديدة للمعارضة السورية، في غضون ذلك، أكد القيادي في الائتلاف الوطني المعارض أحمد رمضان أن اجتماع الرياض يعد امتدادا للعلاقة الوثيقة والدعم الكبير الذي قدمته المملكة إنسانيا وإغاثيا للشعب السوري، فضلا عن الدعم السياسي بالمحافل الدولية ورفضها للسياسة التي يتبعها نظام الأسد”، وأكد أن الهدف من الاجتماع هو تهيئة المعارضة لمرحلة التغيير المرتقبة، خاصة في ظل إمكانية العودة للتفاوض في جنيف برعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الاجتماع يأتي في إطار الاستعداد للمرحلة التفاوضية، وستكون هناك وثائق ورؤية محددة لمرحلة التغيير الفعلي.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *