السيسي يصل العاصمة اللندنية


0

كما هي عادة رؤساء وزعماء وملوك وأمراء وحكام الدول والاقاليم وبمناسبة الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى إلى المملكة المتحدة البريطانية، أجرى الرئيس اليوم عدة لقاءات مع عدد من وسائل الإعلام البريطانية تضمنت حوارا صحفيا مع صحيفة “الديلى تليجراف”، ولقاءين تليفزيونيين آخرين مع قناتى “بى بى سى” الإنجليزية والعربية الموجودتين في العاصمة البريطانية لندن.

حيث وقال السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم رئاسة الجمهورية: إن اللقاءات الإعلامية التى أجراها الرئيس تناولت العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة المتحدة وسبل تنميتها وتدعيمها فى مختلف المجالات، ولا سيما السياسية والاقتصادية، فى ضوء الفرص الاقتصادية المتاحة التى توفرها مصر على صعيد الصناعة والاستثمار، وخاصةً فى المشروعات الكبرى التى تدشنها وتنفذها الحكومة المصرية الحالية ضمن عدة مشاريع تقوم جمهورية مصر العربية بتدشينها وترميمها على قدم وساق كما ابلغ السفير والمتحدث بإسم الرئاسة المصرية سيادة السفير علاء يوسف.

الى هنا وقد أضاف المتحدث الرسمى أن اللقاءات تطرقت أيضا إلى الأوضاع على الساحة الداخلية على الصعيدين السياسى والاقتصادى، والتغيرات التى مرت بها مصر على مدار السنوات الأربع الماضية استجابةً لإرادة الشعب المصرى الذى ثار من أجل الحفاظ على الدولة المصرية وهويتها الوطنية وصون الطبيعة السمحة المعتدلة للشعب المصرى الذى ينبذ الإرهاب والتطرف والعنف. كما استعرض الرئيس ملامح عملية التحول الديمقراطى التى تشهدها البلاد تحقيقا لتطلعات الشعب المصرى الذى ينشد تحقيق التقدم الاقتصادى والعدالة الاجتماعية وتعزيز حقوقه وحرياته المشروعة له كما أوجزها سيادة السفير علاء يوسف في خضم حديثه عن زيارة الريس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي والذي يستهدف بها العديد من الدول كان من أبرزها الهند والإمارات العربية المتحدة.

وكما تناولت اللقاءات الإعلامية للرئيس الوقوف على أهم المستجدات وآخر التطورات على الصعيد الإقليمى، حيث تم تناول سُبُل مكافحة الإرهاب والرؤية المصرية فى هذا الصدد، فضلا عن النزاعات التى تشهدها بعض دول المنطقة والتى يتعين التوصل لحلول سياسية لها، بما يحفظ سلامتها الإقليمية ووحدة أراضيها ويصون مقدرات شعوبها التي لا يهفوها أي نسيان أوضياع لحقوقها المشروعة كما قال.

 


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *