المعارضة السورية تتحدى “داعش”

المعارضة السورية تتحدى “داعش”
5
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في خضم التغطية المستمرة للشان السوري قد أعلن مقاتلو المعارضة السورية المدعومون من الولايات المتحدة اول امس السبت هجوما جديدا على تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الحسكة بشمال شرق سوريا بعديوم من تصريح الولايات المتحدة بأنها سترسل قوات خاصة لتقديم المشورة للمقاتلين الذين يحاربون الجهاديين المتشددين.

هذهالعملية هي الأولى لقوات سوريا الديمقراطية التي تشكلت في وقت سابق من الشهر الجاري وتضم جماعات سورية عربية وفصائل كردية مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

حيث وقال متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية في بيان مصور بث على موقع يوتيوب كما بثه المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا “نعلن اليوم البدء بالخطوة الأولى من عملنا العسكري وذلك ضمن مخطط التحرير الكامل لتراب الوطن السوري من العصابات الإرهابية.” كما ورد.

الى هنا وأظهر تسجيل الفيديو عشرات من الرجال في أزياء مموهة يحملون أعلاما صفراء ولافتات عليها اسم قوات سوريا الديمقراطية بالعربية وبالكردية القديمة.

ونشير أنه وتعمل وحدات حماية الشعب الكردية عن كثب مع التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية منذ مطلع العام الجاري واثبتت حتى اليوم أنها أكثر شركاء واشنطن فعالية على الأرض ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وأسقطت الولايات المتحدة ذخيرة للمعارضين في شمال سوريا دون أن تحدد أي الجماعات التي تلقت المساعدات الإنسانية.

وقد قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “بمشاركة كافة الفصائل التي تكون قوات سوريا الديمقراطية وبدعم وتنسيق من طيران التحالف الدولي فإننا نعلن بدء حملة تحرير الريف الجنوبي من محافظة الحسكة.”وأضاف البيان “حملتنا سوف تستمر حتى تحرير كافة المناطق المحتلة في الحسكة من قبل تنظيم داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) الإرهابي وإعادة الأمن والاستقرار إليها. ندعو شعبنا إلى الابتعادعن مواقع تنظيم داعش.”وتتاخم الحسكة العراق وأراض تابعة للدولة الإسلامية هناك وهي
معقل مهم للتنظيم المتشدد والمعروف بإسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

إلى هنا نصل للختام وللمزيد تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز الذي يوفر لكم تغطية حصرية ومباشرة لكل ما يحدث في الأراضي السورسة من أخبار وأحداث حصرية وجديدة ومنوعة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *