الملك عبدالله “الارهاب هو الخطر الذي يهدد المنطقة

الملك عبدالله “الارهاب هو الخطر الذي يهدد المنطقة
الملك عبدالله
كتب: آخر تحديث:
24بال نيوز

 

صرح الملك الأردني عبد الله الثاني ، ان الإرهاب هو الخطر الأكبر الذي يهدد المنطقة ، و إن العصابات و التنظيمات الإرهابية خصوصاً الخوارج منها ، تهدد العديد من دول المنطقة و العالم بشكل اجمع ، مما جعل مواجهتها مسؤولية إقليمية ودولية مشتركة ، مؤكداً في نفس الوقت أنها معركة المسلمين بالأساس ضد من يسعون الي اختطاف المجتمعات و الأجيال نحو التعصب و التكفير و التشدد .

و قال الملك عبد الله الثاني في خطاب العرش السامي الذي افتتح به الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة الأردني السابع عشر ” أن المملكة سوف تواصل التصدي لمحاولات تشويه الدين الإسلامي الحنيف ” ، وأن ” الحرب على قوى الشر والظلم والإرهاب حربنا ، لأننا بدورنا ومكانتنا ورسالتنا مستهدفون من قبل أعداء الإسلام قبل غيرنا “.

و فيما يتعلق بالوضع السوري ، جدد الملك عبد الله الثاني موقف بلاده الداعم لحل سياسي شامل لإنهاء معاناة طال أمدها ، وبمشاركة جميع مكونات و اطياف الشعب السوري ، لضمان وحدة سوريا واستقرارها و مستقبلها .

و بين الملك أن بلاده الاردن قد استضافت اللاجئين السوريين الذين تركوا ارضهم و بيوتهم بسبب الظروف الصعبة و القصف الشديد على أراضيها و ذلك انطلاقاً من واجبها القومي والإنساني و العربي تجاه هؤلاء النازحين ، و قامت  المملكة الاردننية الهاشمية بتوفير كل ما تستطيع من مساعدات إغاثية وطبية و إيوائية للتخفيف من معاناتهم الكبيرة التي لحقت بهم ، في الحين الذي أغلقت في وجوههم أبواب دول أكثر قدرة من المملكة على استقبالهم و ايوائهم و توفير كل ما يلزم لهم .

و تناول خطاب العرش السامي القضية الفلسطينية التي وصفها الملك بالقضية الأولى على أجندة الدبلوماسية الأردنية السياسية ، بسبب مركزيتها وعدالتها ، ولأنها مصلحة وطنية عليا و مشتركة .

وقال الملك ” إن القدس سوف تبقى من منطلق مسؤوليتنا الدينية والتاريخية ووصايتنا على الأماكن المقدسة فيها، أمانة حملها أجدادنا، وسيحملها أبناؤنا وبناتنا، مدافعين عنها ضد محاولات الاعتداء ، و تغيير الواقع فيها ، ونحـن نواصـل اليوم القيام بهذا الدور المشرف “.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *