الممثلة “أرزو” تكره دورها في مسلسل “زهرة القصر”

الممثلة “أرزو” تكره دورها في مسلسل “زهرة القصر”
3
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

في محاولة لتحسين صورتها التي كان قد رسمها جمهورها عنها أعربت الممثلة أرزو يانارداغ التي تجسد دور” بهار”الشخصية الشريرة في مسلسل” زهرة القصر” عن بالغ سعادتها من تمثيلها في المسلسل الأكثر مشاهدة في تركيا بل والوطن العربي بالعموم.

 

إلى هنا وقد أوضحت يانارداغ أنها تلقت ردود فعل مختلفة للغاية بسبب تمثيلها في مسلسل زهرة القصر، مضيفة أنا أقوم بالتمثيل في مسلسل وضعه الشعب التركي على قمة المسلسلات من حيث نسبة المشاهدة. فضلا عن أنني أعمل مع فريق يعمل بمبدأ المساواة بصورة متوافقة. عندما تقبلت العرض وأعجبت بدور” بهار” في المسلسل لم يكن هناك أي سبب لأرفض تمثيلهذا الدور. وأرغب في أن أظهر نتائج نسب عدد المشاهدات لأولئك الذين يدعون لي بأن أشارك في أعمال أفضل من ذلك بكثير مع تغيير الدور.

 

هذا وأضافت يانارداغ التي تؤدي شخصية امرأة شريرة في المسلسل وهي شخصية “بهار” التي تصير أكثر قسوة كل أسبوع. عندما قرأتُ سيناريو الحلقة الأخيرة فقلت في نفسي عن هذه الشخصية “إن هذه المرأة تستحق الضرب” كما ورد.

 

واستدركت “ظهر لي طوال حياتي عدة أشخاص ظالمين، وأرى أن هذه الشخصية تذكرني بهؤلاء الأشخاص، إنها تجعلني أفقد أعصابي”، هذه الكلمات ربما كانت لها الأكثر في إتقان هذا الدور.

 

أما زهرة طفله في الرابعة عشرة من عمرها ناجحة جداً في مدرستها، يجبرها والدها على الزواج من شاب من عائلة غنية فتبدأ في العيش مع عائلتها الجديدة في القصر الكبير و تعاني من الألم العاطفي حيث يعاملها الجميع بشدة ، لذلك تقرر ترك كل شيء وراءها في محاولة للبعد عن هذه الحياة التي لم تخترها لنفسها، ولكن فُرضت عليها فرضًا وبلا خيار.

ونشير لما أسلفنا به حيث أوضحت يانارداغ أنها تلقت ردود فعل مختلفة للغاية بسبب تمثيلها في مسلسل زهرة القصر، مضيفة أنا أقوم بالتمثيل في مسلسل وضعه الشعب التركي على قمة المسلسلات من حيث نسبة المشاهدة. فضلا عن أنني أعمل مع فريق يعمل بمبدأ المساواة بصورة متوافقة. عندما تقبلت العرض وأعجبت بدور” بهار” في المسلسل لم يكن هناك أي سبب لأرفض تمثيلهذا الدور. وأرغب في أن أظهر نتائج نسب عدد المشاهدات لأولئك الذين يدعون لي بأن أشارك في أعمال أفضل، كما قالت.

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من الأخبار تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز لتتعرفوا على كل ما هو جديد.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *