النساء والرجال و ” إفشاء الأسرار “

النساء والرجال و ”  إفشاء الأسرار  “
افشاء الاسرار
كتب: آخر تحديث:
24بال نيوز

 

قضية إفشاء و اظهار الأسرار خطأ لا يقع فيه جنس النساء فقط ، جنس الرجال أيضا يتقنون كيفية افشاء و تبادل الأسرار فيما بينهم ، و تعد ايضا نتيجة هذا السلوك الخاطئ على جنس الرجال هو أكبر بكثير منه على جنس النساء ، لأن أسرارهم الرجولية و الذكورية عادةً ما توصف بالجدية و الجمود ، و يترتب على إفشائها و اظهارها مشاكل مجتمعية خطيرة و صعبة ، الأمر الذي يجعلها سلاحا مميزا و خطيرا للابتزاز بين الاصحاب الأصدقاء .

و عادة ما يلجأ الرجل إلى أقرب الأصدقاء و الاصحاب إليه لإخبارهم وافشاء أسراره أو أسرار آخرين يعرفها عنهم اليهم من قبيل التسلية و الترفيه أو لملء اوقات الفراغ ، و بعض هذه الأسرار لا يميزها إلا كونها أسراراً خاصة و خطيرة لا يجب أن تتنقل بين الألسن و الاصحاب بشكل عام ، و أن كشفها يجعل من الرجل المتحدث بها خبيرا و عالما بأمور و خصوصيات غيره التي تعتبر ” سرية جدا “.

و قد اعتبر الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم ، معرفة أسرار الآخرين بمثابة ” أمانة كبيرة و صعبة “، حيث قال الرسول صلى الله عليه و سلم في الحديث النبوي ” إذا حدث رجل رجلاً بحديثٍ ، ثم التفت فهو أمانة ” و كذلك قال ” من سمع من رجل حديثا لا يشتهي أن يذكر عنه فهو أمانة و إن لم يستكتمه ” .

فيما يرى محمد زياد (28 عاماً) ويعمل موظفاً في إحدى المؤسسات الأهلية في غزة، أن طبيعة إفشاء الأسرار تزداد بين أصدقاء العمل، أكثر من أصدقاء الطفولة أو أصدقاء الجامعة أو الحارة، بسبب زيادة فرص الاحتكاك بينهم خلال ساعات العمل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *