النفط في إرتفاع مطرد وغير مسبوق

النفط في إرتفاع مطرد وغير مسبوق
نفط
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

مع إقتراب نهاية هذا العام ارتفعت أسعار النفط بعد أن خفض البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة على الإقراض وهو ما أنعش الآمال بزيادة قوة الطلب من أكبر مستهلك للطاقة في العالم، وتلقى الخام المزيد من الدعم من تلميح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي باحتمال الكشف عن مبادرات جديدة لمنطقة اليورو في ديسمبر/ كانون الأول لتحفيز الاقتصاد العالمي على حد قوله.

 

حيث وزاد سعر خام القياس العالمي مزيج برنت 47 سنتا إلى 48.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 11:30 بتوقيت جرينتش لكنه ما زال متجها لتكبد خسارة أسبوعية تزيد نسبتها على 3.5 بالمئة بسبب استمرار المخاوف بشأن المعروض، وهبط سعر الخام الأمريكي في عقود ديسمبر/ كانون الأول 30 سنتا إلى 45.68 دولار للبرميل متجها لتسجيل انخفاض أسبوعي بنسبة ثلاثة بالمئة، وخفض بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) سعر الفائدة الأساسي على الإقراض لأجل عام للمرة السادسة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني بمقدار 25 نقطة أساس إلى 4.35 بالمئة في أحدث جهوده لتعزيز اقتصاد البلاد الذي تباطأ نموه السريع والغير معتاد.

 

هذا وقال هانز فان كليف كبير الاقتصاديين المعنيين بالطاقة لدى ايه.بي.إن أمرو في أمستردام “خفض سعر الفائدة يعطي بعض الدعم لتوقعات الطلب ومن ثم ارتفع النفط قليلا وهو أمر إيجابي بعض الشيء في الوقت الحالي”، وأضاف أن خطط البنك المركزي الأوروبي للتحفيز أعطت المزيد من الدعم للنفط، ولحقت أسواق الأسهم الأوروبية بموجة صعود الأسهم العالمية التي عززت المعنويات بشكل عام، وعلاوة على ذلك أظهرت القراءة الأولية لمؤشر ماركت/نيكي لمديري المشتريات بقطاع الصناعات التحويلية في اليابان يوم الجمعة نمو نشاط قطاع التصنيع الياباني في أكتوبر/ تشرين الأول بوتيرة قد تكون الأسرع في 19 شهرا كما تنبئت الشركات والأسواق العالمية.

 

إلى هنا ونشير أنه قد بددت العوامل الإيجابية تأثير المخاوف المستمرة بشأن تخمة المعروض من النفط الخام والمنتجات المكررة في الأسواق العالمية والتي تضررت بسببها أسواق الطاقة لأكثر من عام، وقفزت مخزونات النفط في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع بمقدار ثمانية ملايين برميل إلى 476.6 مليون برميل من النفط.

 

إلى هنا نختم هذا المقال وللمزيد زورونا على موقعنا 24 بال نيوز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *