تحرير مدينة “سنجار” من تنظيم “داعش”

تحرير مدينة “سنجار” من تنظيم “داعش”
3
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

كما جرت العادة على إقليم كوردستان، لم يهدأ بها الحال حتى يتجدد القتال فقد أعلن رئيس إقليم كردستان في العراق، مسعود البرزاني، اليوم، «تحرير» مدينة سنجار من سيطرة تنظيم «داعش»، مشيراً إلى أنّ المدينة، المتنازع عليها، تحولت إلى جزء من إقليم كردستان، وسيعمل مع الحكومة المركزية في بغداد لتحويلها إلى محافظة، وقال البرزاني، خلال مؤتمر صحافي عقد في سنجار، «في هذا اليوم التاريخي، سجلت قوات البشمركة ملحمة تاريخية، وأنا هنا للإعلان عن تحرير سنجار» التي وقعت تحت سيطرة التنظيم في آب/ أغسطس 2014 الماضي.

 

حيث وتابع قائلاً «نقدم هذا الانتصار إلى جميع الشعب الكردي، وخاصة الأكراد الأزيديين»، مضيفاً «لقد وعدنا ونفذنا ما وعدنا به، واليوم تحررت سنجار». وذكر رئيس إقليم كردستان أن «الأكراد الأزيديين جزء أساسي من الشعب الكردي، وتحرير سنجار درس لمن يحاول الاعتداء على الشعب الكردي»، وشكر البرزاني «الولايات المتحدة والتحالف الدولي لما قدموه لنا من دعم جوي»، مشيراً إلى أن «لتحرير سنجار أهمية كبيرة، وسيؤثر كثيراً في عملية تحرير الموصل». واعتبر أن «البشمركة انتقمت ببطولة من داعش، ولم تسبق أي جهة البشمركة في تحرير سنجار» كما قال.
حيث وفي نقطة لافتة، أشار رئيس إقليم كردستان إلى أنه سيعمل «مع الحكومة المركزية (بغداد) من أجل تحويل سنجار إلى محافظة»، مضيفاً إنه «لن يرفع أي علم آخر غير علم إقليم كردستان في سنجار، والسكان العرب الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء الأكراد الأزيديين هم إخوتنا»، وكان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، قد أعلن، في تونس صباح اليوم، أنه «واثق» من أن المدينة «ستتحرر خلال أيام».
ودخلت قوات «البشمركة» مدينة سنجار في شمال العراق، من الجانب الشمالي، وذلك في إطار عملية استعادة السيطرة على المدينة من قبضة تنظيم «داعش». وبدت في مدينة سنجار عدة منازل ومحال تجارية مدمرة، إلى جانب سيارات محطمة في الشوارع، بينها سيارات عسكرية كانت لداعش المتشدد.
إلى هنا وأكد بيان لمجلس أمن إقليم كردستان أن «قوات البشمركة دخلت مدينة سنجار من أربع جهات، لتطهير المدينة من بقايا التنظيم الإرهابي». وتقدم مقاتلو «البشمركة» سيراً على الأقدام داخل المدينة، وهم يحملون أسلحة مختلفة، فيما قام البعض منهم بإطلاق النار في الهواء والهتافات، فرحين بالنصر الذي تحقق لهم، وتقع سنجار على خط أساسي لإمدادات تنظيم «داعش»، يربط بين الموصل معقله في العراق وسوريا، حيث يسيطر على مناطق واسعة. وكانت قوات «البشمركة»، مدعومة بضربات جوية أميركية، قد أغلقت خطاً أساسياً لإمدادات تنظيم «داعش» مع الأراضي السورية، وذلك في إطار هجومها الكبير الذي تشنه لاسترداد المدينة المذكورة.

 

إلى هنا ننتهي ونصل لختام هذا الخبر، وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *