تركيا تُسقط طائرة روسية، والأخيرة تهدد

تركيا تُسقط طائرة روسية، والأخيرة تهدد
5
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

قالت مصادر رئاسيةتركية إن الطائرة الحربية التي أسقطتها تركيا قرب الحدود السورية اليوم الثلاثاء روسية الصنع من طراز سوخوي-24 مضيفة أنها أُسقطت تماشيا مع قواعد الاشتباك بعد انتهاك المجال الجوي التركي الخاص بالدولة التركية.

 

حيث كان مسؤول عسكري تركي قال إن مقاتلتين تركيتين أسقطتا طائرة قرب الحدود السورية بعد أن انتهكت المجال الجوي التركي اليوم الثلاثاء.

 

هذا وتشن وروسيا وحليفتها الحكومة السورية غارات جوية في المنطقة وذكر مصدر عسكري سوري أنه يتم التحقق من أنباء اسقاط الطائرة، وقال المسؤول العسكري التركي لرويترز إن مقاتلتين تركيتين من
طراز اف-16 وجهتا تحذيرات للطائرة بعد انتهاكها المجال الجوي قبل أن تسقطاها فعلياََ.

 

في السياق قال الجيش التركي في بيان إنه أسقط طائرة أجنبية قرب الحدود السورية اليوم الثلاثاء لانتهاكها المجال الجوي رغم تحذيرها عشر مرات على مدار خمس دقائق فقط، وأظهرت لقطات بثتها قناة خبر ترك التركية التلفزيونية الخاصة طائرة حربية تشتعل فيها النيران بعد تحطمها في منطقة غابات بينما يتصاعد منها عمود من الدخان. وذكرت خبر ترك أن الطائرة أسقطت في منطقة يسميها الأتراك جبل التركمان في شمال سوريا قرب الحدود مع جمهورية تركيا.

 

وقد أظهرت لقطات تلفزيونية بثتها وكالة الأناضول التركية الرسمية للأنباء فيما يبدو طيارين يهبطان بالمظلات من الطائرة التي أسقطت قرب الحدود التركية السورية اليوم الثلاثاء، ونقلت قناة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية التركية عن مصادر محلية قولها إن أحد الطيارين أصبح في قبضة قوات تركمانية في سوريا تبحث عن الطيار الآخر المفقود.

 

ونشير أنه قد ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان أن الطائرة تحطمت في منطقة جبلية في ريف اللاذقية الشمالي. وقال المرصد “شوهدت ألسنة اللهب مشتعلة بالطائرة أثناء تحليقها في سماء جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي قرب الحدود مع لواء الاسكندرون (التركي)”، وأضاف المرصد “وكان ريف اللاذقية الشمالي شهد صباح اليوم قصفا لطائرات حربية استهدف عدة مناطق فيها بالتزامن مع اشتباكات متفاوتة العنف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في جبل زاهي وعدة محاور اخرى في ريف اللاذقية الشمالي.” كما ورد.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *