تعرف على الرئيس “فلاديمير بوتن” وجنوده المجهولين في المطبخ الخاص به

تعرف على الرئيس “فلاديمير بوتن” وجنوده المجهولين في المطبخ الخاص به
فلاديمير بوتن
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

كان في القدم الدكتاتوري أودلف هتلر هو من يضع أكثر من أربعين متذوق لطعامه خوفاََ من التسميم وكذلك منذ القدم و تأمين الملوك ضد محاولات الاغتيال من اهم وظائف القائمين على أمن و سلامة الملك , و من اخطر الاشياء التي تعتبر ثغرة يمكن الوصول منها للحاكم او الملك و تعريض حياته لخطر الاغتيال , عن طريق طعامه بالطبع كما يعلم الكثيرين.

 

ولهذا السبب فقد اهتم القائمين على امن و سلامة الملك بوجود شخص محدد لتذوق طعام الملك  المطهو له خصيصا قبل ان يتناول منهه جلالته شيئا , و ذلك لتأكد من صلاحية الطعام و خلوه من السم او الاشياء الضارة التي قد تعرض صحة الحاكم للخطر ، ولكن اليوم اختلفت الامور في روسيا بعض الشئ و لكنها ظلت على نفس المنوال و الهدف واحد و هو تأمين الرئيس الروسي و لذلك … يلاحظ كل فترة زمنية يقوم الامن الرئاسي الروسي بطرح اعلان يطلب فيه انواع معينة من الفئران البيضاء  تكون مخصصة فقط من اجل تذوق طعام الرئيس الروسي و التأكد من صحته ,   و يشترط في الفئران البيضاء ان يتراوح وزنها بين 16 و 18 جرام، أي وزن كافي وكبير وصالح لمثل هذه التجارب.

والرئيس فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين هو الرئيس الحالي لجمهورية روسيا الاتحادية. ولد في 7 تشرين الأول (أكتوبر) عام 1952 في لينينغراد (سانت بطرسبورغ حالياً) خريج كلية الحقوق من جامعة لنينغراد في عام 1975، وأدى خدمته العسكرية في جهاز أمن الدولة. وعمل في جمهورية ألمانيا الشرقية بالفترة من 1985 – 1990. تولى منصب مساعد رئيس جامعة لينينغراد للشؤون الخارجية منذ عام 1990، ثم أصبح مستشارا لرئيس مجلس مدينة لينينغراد. تولى منصب رئاسة لجنة الاتصالات الخارجية في بلدية سانت بطرسبورغ (لينينغراد سابقا) منذ يونيو 1991. وفي الوقت نفسه تولى منصب النائب الأول لرئيس حكومة مدينة سانت بطرسبورغ منذ عام 1994 من القرن المنصرم، ونشير إلى أنه يقوم الامن الرئاسي الروسي بطرح اعلان يطلب فيه انواع معينة من الفئران البيضاء  تكون مخصصة فقط من اجل تذوق طعام الرئيس الروسي و التأكد من صحته ,   و يشترط في الفئران البيضاء ان يتراوح وزنها بين 16 و 18 جرام.

 

إلى هنا ننتهي وللمزيد زورو موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *