تعرف على السلاح الفتاك الذي تستخدمه المعارضة السورية ضد روسيا

تعرف على السلاح الفتاك الذي تستخدمه المعارضة السورية ضد روسيا
3
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

أورد مصدر عسكري في النظام السوري، إن مقاتلي المعارضة استخدموا صواريخ “تاو” المضادة للدبابات الأمريكية الصنع، على نطاق واسع خلال الأسابيع الأخيرة، وهو ما ساعد المعارضة على صد هجمات شرسة شنها النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون في الفترة الماضية، بحسب خبراء، والصاروخ “تاو” هو أكثر الأسلحة فعالية في ترسانة جماعات المعارضة، ولوحظ أنه أصبح أكثر استخداماً من ذي قبل منذ تدخلت روسيا بشن ضربات جوية على سوريا في 30 أيلول/ سبتمبر الماضي من هذا العام.

 

حيث أظهرت مقاطع فيديو، جرى تداولها على الإنترنت، أخيراً، مقاتلي جماعة معارضة وهم يستخدمون أحد هذه الصواريخ الموجهة في تدمير طائرة هليكوبتر روسية بعد هبوطها في سوريا، أمس الأربعاء، وتحدث المصدر العسكري السوري عن “تزايد إمدادات المعارضة من صواريخ تاو للمرة الأولى، لكنه قلل من شأن تأثيرها العام، مشيراً إلى أن “الجيش يحقق مكاسب على الأرض”.

في السياق قال المصدر: “من خلال سير المعارك تبين أنه عند الإرهابيين كمية أكبر من الأسلحة التاو الأمريكية”، مضيفاً أن “هذا السلاح بدأوا يستخدمونه بكثرة مما يدل على أنه هناك تزويد لهم من هذا النوع من السلاح المعروف وهو المضاد للدبابات وللعربات المصفحة بشكل عام” كما أورد.

 

هذا وتأتي هذه التصريحات مؤشراً آخر على كيف أن زيادة الدعم العسكري لمقاتلي المعارضة ساعدتهم على صد هجوم كبير متعدد المحاور شنته قوات الحكومة السورية وحلفاؤها الروس والإيرانيون، وكانت مصادر رفيعة قريبة من دمشق قالت في وقت سابق من هذا الشهر إن “زيادة الإمدادات من صواريخ تاو أبطأت خطى هجمات برية للجيش السوري وحلفائه الأجانب ومنهم فيلق الحرس الثوري الإيراني وجماعة حزب الله” اللبناني.

 

ونشير إلى أنه قد استعادت الحكومة السورية بعض الأراضي، ومنها مناطق إلى الجنوب من حلب وفي محافظة اللاذقية في الشمال الغربي، لكن المعارضة تمكنت من التقدم في مناطق أخرى منها محافظة حماة، حيث يجري استخدام صواريخ تاو على نطاق واسع، وقال ممثل عن إحدى جماعات المعارضة، التي تم تزويدها بصواريخ تاو، إن مقاتليه لا يعانون الآن من نقص الأسلحة كما كان الحال فيما مضى. لكنه اشتكى من أنهم لا يمتلكون سوى قاعدة إطلاق ثلاثية واحدة للصواريخ. وتقاتل جماعته إلى الجنوب من حلب السورية.

 

إلى هنا نصل ونختم وللمزيد طالعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *