حقيقة دمج نظام كروم او اس مع الأندرويد

حقيقة دمج نظام كروم او اس مع الأندرويد
جوجل
كتب: آخر تحديث:

بعد أن ضجت وسائل الإعلام بذاك الخبر الجشع نفت شركة جوجل صحة التقرير الذي تحدث عن عزمها دمج نظام التشغيل “كروم أو إس” Chrome OS المخصص للحاسبات المحمولة والمكتبية، مع نظام أندرويد المشغل لمعظم الأجهزة الذكية المنتشرة حول العالم وذلك لعدة أسباب رفضت الإفصاح عنها.
الى هنا وقد كانت صحيفة وول ستريت جورنال قد أفادت أمس بأن جوجل تعتزم في عام 2017 دمج نظامي التشغيل التابعين لها في نظام واحد يُستخدم عبر الهواتف الذكية، والحاسبات اللوحية، والحواسب المحمولة، والحواسيب المكتبية. ثم أشار تقرير آخر إلى أن جوجل تعتزم جعل نظام أندرويد متاحًا للحاسبات الشخصية والهواتف النقالة من الجيل الرابع والخامس.
تم ذلك في حين تستخدم الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية نظام أندرويد، تستخدم فئة من الحاسبات الشخصية، تُعرف بـ «كروم بوكس»، نظام التشغيل السحابي «كروم أو إس»، وهو نسخة قائمة على النظام المفتوح المصدر لينوكس، وتقوم على متصفح الويب «كروم» التابع لجوجل، إلى جانب الاعتماد على تطبيقات الويب وعدد قليل من تطبيقات نظام التشغيل أندرويد المستخدم في كل الهواتف النقالة تقريباََ.
إلى هنا وقد صرح هيروشي لوكهايمر، رئيس أندرويد، وكروم أو إس، وكروم كاست لدى جوجل بالقول “هناك زخم هائل لحاسبات كروم بوكس، ونحن ملتزمون كثيرًا بنظام كروم أو إس. فقد اشتريت اثنين (من حاسبات كروم بوكس) لأطفالي للمدرسة» كما أورد.
حيث وكانت جوجل قد اتخذت خطوات لجعل نظامي التشغيل أكثر تكاملًا، وذلك عن طريق توفير المزيد من ميزات سطح المكتب لنسخة نظام التشغيل أندرويد من متصفح الويب كروم، في حين أضافت ميزات، مثل خدمة المساعد الشخصي «جوجل ناو» Google Now، ودعمت عددًا مختارًا من تطبيقات نظام أندرويد على «كروم أو إس»، ويُشار إلى أن كلا النظامين قائمان على نظام التشغيل لينوكس. لذا يُعتقد أنه من المنطقي – على المستوى الأساسي – السماح لكلا النظامين بمشاركة قاعدة ترميزة ضمنية واحدة. ويُرجح أن تخلق جوجل تجربة كروم أو إس فوق قاعدة أندرويد العالمية وبلا منافس.
إلى هنا نصل بكم لختام هذا المقال التقني المقدم من موقع 24 بال نيوز وللمزيد تابعونا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *