خلال الـ(48) ساعة الماضية.. القبض على منفذي تفجير “البراجنة” في لبنان

خلال الـ(48) ساعة الماضية.. القبض على منفذي تفجير “البراجنة” في لبنان
1
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

بعد أقل من أسبوع واحد على تلك الحادثة المروعة، ألقت قوات الأمن اللبنانية القبض على الشبكة المسؤولة عن تفجير برج “البراجنة” في الضاحية الجنوبية لبيروت خلال الساعات الـ48 الماضية من هذا الأسبوع.

 

حيث وقال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق، في مؤتمر صحفي عقده اليوم، “تم إلقاء القبض على كامل الشبكة الانتحارية والمعاونين لها، خلال 48 ساعة من وقوع الانفجار في برج البراجنة”، ووصفه بـ”إنجاز استثنائي للقوى الأمنية”، وأضاف “حتى الآن هناك 7 سوريين موقوفين ولبنانيين اثنين، أحدهما انتحاري والآخر مهرب تولى تهريبهم عبر الحدود اللبنانية السورية”، متابعا “من الواضح أن هناك قرارا كبيرا في التفجير”، وأشار إلى أن التحقيق أظهر أن المخطط كان إرسال 5 انتحاريين على أن تنفذ العملية في مستشفى الرسول الأعظم (في الضاحية الجنوبية)، مضيفا “إلا أن الإجراءات الأمنية المحيطة بالمستشفى جعلتهم يغيرون الهدف، ليتوجهوا إلى منطقة مكتظة بالسكان” على حد وصفه.

 

لم ينتهي عند هذا الحد فقد أورد كذلك “تمت عمليات توقيف السوريين في مخيم برج البراجنة وشقة في الأشرفية بشرق بيروت، تستخدم لتحضير الأحزمة الناسفة”، حسب قول وزير الداخلية اللبناني في تعقيبه على هذا الإنجاز.

 

هذا وأكد المشنوق أنه برغم التهديدات لن تتوقف القوى الأمنية اللبنانية عن ملاحقة الإرهاب والضالعين فيه من أي جهة قدموا ولأي سبب من الاسباب، محذرا من أن هذه العملية لن تكون الأخيرة، قائلا: “التخطيط للاعتداءات من هذا النوع لن يكون الأخير”، وكان تفجيران تبناهما تنظيم “داعش” الإرهابي استهدفا، الخميس الماضي، شارعا ضيقا في منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله، وأسفرا عن مقتل 44 شخصا من المدنيين اللبنانيين.

 

نذكر بما أسلفنا به وهو أنه من الواضح أن هناك قرارا كبيرا في التفجير، على حد وصف وزير الداخلية، وقد أشار إلى أن التحقيق أظهر أن المخطط كان إرسال 5 انتحاريين على أن تنفذ العملية في مستشفى الرسول الأعظم (في الضاحية الجنوبية)، مضيفا “إلا أن الإجراءات الأمنية المحيطة بالمستشفى جعلتهم يغيرون الهدف، ليتوجهوا إلى منطقة مكتظة بالسكان”.

 

إلى هنا نصل للختام وللمزيد زورونا عبر موقع 24 بال نيوز للتعرف على كل جديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *