شركات الطيران الخليجية تغير مسار طائراتها بعد سقوط الطائرة الروسية


0

أعلنت شركات الطيران في الخليج أنها ستغير مسارات رحلاتها لتفادي االتحليق فوق شبه جزيرة سيناء المصرية بعد سقوط الطائرة الروسية والتي راح ضحيتها 224 شخصا السبت الماضي.

 

وأكدت شركة الاتحاد للطيران في أبو ظبي أنها ستواصل رحلاتها فوق سيناء ولكنها ستبتعد عن التحليق في بعض الاماكن بإيعاز من السلطات المصرية. كما وقالت شركات طيران من دولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين و قطر والكويت إنها ستغير مسار رحلاتها .

 

وأُعلنت حالة التأهب في حركة المرور الجوي في المنطقة منذ أن أعلنت جماعة متشددة في مصر مرتبطة بتنظيم داعش وتسمي نفسها ولاية سيناء في بيان أنها أسقطت الطائرة ردا على الضربات الجوية الروسية لمواقع التنظيم في سوريا.

 

وقال مسؤول طيران روسي إن الطائرة تحطمت في الجو ولكن من السابق لأوانه استخلاص أي نتائج. وسقطت الطائرة الروسية يوم السبت في منطقة جبلية بوسط سيناء.

 

وقالت شركات الطيران القطرية وطيران الجزيرة الكويتية التي توفر رحلات طيران بسيطة التكلفة وطيران الخليج البحرينية في بيانات منفصلة إنها ستتجنب الطيران فوق شبه جزيرة سيناء.

 

وقالت شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا” وشركة “أير فرانس” الفرنسية إنهما قررتا تحاشي الطيران فوق سيناء حتى معرفة أسباب تحطم الطائرة.

 

وقالت شركة “بريتيش إيرويز” في بيان إنها لم تراجع مسارات الطائرات “لكننا لا نحلق أبدا في مسار إلا إذا كان آمنا للقيام بذلك.”

وكانت شركات طيران دولة الإمارات العربية قد أكدت في وقت سابق أنها ستتخذ احتياطات امنية . كما وقالت شركة للطيران في أبوظبي إنها ستواصل التحليق فوق سيناء ولكنها ستتجنب الطيران فوق بعض مناطقها بناءً على تعليمات السلطات المصرية.
وقالت في بيان لها” إن هذا سيؤثر على عدد قليل من رحلاتها” ، وأنها تتلقى النصائح من جميع السلطات المعنية وتواصل “المراجعة النشطة” للموقف.

الجدير بالذكر ان الطائرة الروسية سقطت يوم السبت الماضي، بعد تحليقها فوق شبه جزيرة سيناء بحوالي 20 دقيقة ، كما وأكدت السلطات الروسية أن الطائرة تحطمت في الجو قبل أن تسقط في منطقة جبلية وعرة في سيناء.وقد تبنى تنظيم الدولة في شبه جزيرة سيناء مسؤوليته عن اسقاط الطائرة الروسية كما أعلن التنظيم في بيان له.


Like it? Share with your friends!

0
The Mas

0 Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *