صفقة طائرات مذهلة بين الهند وأفغانستان

صفقة طائرات مذهلة بين الهند وأفغانستان
DESERT RESCUE
كتب: آخر تحديث:
24 بال نيوز

على الوقع الغير مسبوق سوف تحصلأفغانستان على طائرات هليكوبتر هجومية من الهند لمساعدتها على قتال التمرد المتزايد لحركة طالبان في صفقة صغيرة لكنها مهمة تمثل تغيرافي بحث كابول عن حلفاء ويرجح أن تثير غضب باكستان الجارة.

حيث وبعد توليه السلطة بفترة قصيرة ابتعد الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني عن الحصول على المساعدة العسكرية من الهند بينما تقرب منالزعامة السياسية والعسكرية في باكستان لإنهاء سنوات من العداء
المتبادل ولدفع مقاتلي طالبان الذين يعيش الكثير منهم في باكستانباتجاه المفاوضات السلمية.

هذا ولكن موجة تفجيرات شهدتها كابول وقال عبد الغني إنها دبرت في باكستان ثم محاصرة طالبان لمدن كبيرة وسيطرتها لفترة وجيزة علىمدينة قندوز في الشمال دفعت البلاد إلى السعي لكسب الدعم الإقليمي الكافي.

إلى هنا وقالت مصادر في نيودلهي وكابول إن محمد حنيف عتمار مستشار الأمن القومي الأفغاني سيزور نيودلهي مطلع الأسبوع المقبل لوضع اللمسات الأخيرة على صفقة طائرات الهليكوبتر طراز ام.آي-25 روسية
الصنع بالكامل.

يذكر أن القوات الأفغانية بحاجة ماسة للقوة الجوية للتصدي للمكاسب التي تحققها طالبان وتحتاج خاصة إلى طائرات هليكوبتر قتالية لديها قوة نيران كبيرة ويمكنها القصف لمدى بعيد، ورغم موافقة الولايات المتحدة على إمداد القوات الأفغانية بطائرات هليكوبتر خفيفة من طراز مكدونيل دوجلاس والتي يمكن تزويدهابالسلاح فإن العديد من الضباط الأفغان يفضلون الطائرات الروسية الأكبر والأقوى بكل تأكيد.

نستدرك أنه قد قال مجلس الأمن القومي الأفغاني في تغريدة على موقع تويتر إن عتمار سيناقش مع مضيفيه الهنود محاربة الارهاب إلى جانب مسائل خاصةبعتاد سلاح الجو، وقال مسؤول أمني هندي طلب عدم ذكر اسمه لحساسية الأمر “سنعطيهمالطائرات الهليكوبتر. هذا ترتيب لمرة واحدة.” كما ورد.

في السياق أكد مصدر أفغاني خطة الحصول على الطائرات ام.اي-25 من الهند وقال إن كابول تتطلع إلى لاعبين إقليميين لمساعدتها في محاربة طالبان الأفغانية.

حيث وأضاف “نحن الذين يقاتلون الدولة الإسلامية والقاعدة وطالبان بينما يكتفي الآخرون بالحديث. مشكلة الارهاب هي مشكلة الجميع.”وإمداد كابول بالطائرات الهليكوبتر الهجومية سيكون أول سلاح
هجومي تحصل عليه أفغانستان منذ أن وقعت الهند شراكة استراتيجية مع كابول عام 2011 والذي أغضب باكستان بكل تأكيد.

إلى هنا نصل معكم إلى الختام وللمزيد من الأخبار الأخرى تابعونا عبر موقع 24 بال نيوز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *